/
/
/
/

طريق الشعب

ضيّفت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة النجف، أخيرا، عضو اللجنة المركزية للحزب الرفيق د. علي مهدي، الذي تحدث حول "المنظور الماركسي للتحالفات"، بحضور جمع من الشيوعيين وأصدقائهم من المثقفين والناشطين والمهتمين في القضايا السياسية.

الجلسة التي احتضنتها قاعة "منتدى هارموني" للفنون وسط مدينة النجف، والتي أدارها سكرتير اللجنة المحلية الرفيق كريم بلال، قدم فيها الضيف نبذة وافية عن مفهوم التحالفات وتفاصيلها وأهدافها.

كما تطرق إلى بدايات تشكل الطبقة العاملة، وإلى البيان الشيوعي وما تضمنه من إشارات حول التحالفات، فضلا عن تأسيس الأمميات الشيوعية الثلاث، مؤكدا أهمية الأممية الثالثة وما طرحه فيها القائد الشيوعي ديمتروف حول الجبهة الشعبية.

بعدها ألقى الضوء على المراحل التاريخية للتحالفات في الحزب الشيوعي العراقي، منذ العام 1942، حتى المرحلة الراهنة ودخول الحزب ضمن تحالف "سائرون".

وشهدت الجلسة مداخلات قدمها العديد من الحاضرين، وعقب عليها الرفيق د. علي مهدي بصورة ضافية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل