/
/
/
/

مجيد إبراهيم خليل

تهل علينا الذكرى الخامسة والثمانون لميلاد حزب الشغيلة، الحزب الشيوعي العراقي، ففي ٣١ آذار من كل عام يتجدد الحب وتتدفق مشاعر الاعتزاز والفخر بالطريق الصعب والجميل، الذي اختطه الشيوعيون في نضالهم من أجل وطن حر وشعب سعيد.

وإذ يتجمع الشيوعيون وأصدقاؤهم في هذا اليوم الخالد لإحياء الذكرى العزيزة الغالية على قلوبهم، فإنهم لا ينسون أبدا رفاقا أعزاء شاركونا بالأمس القريب فرحتنا بالعيد ، وغابوا عن هذه الدنيا فطواهم الثرى في الغربة، بعيدا عن الوطن، رفاق أحبة لم يبخلوا بجهدهم وحياتهم من أجل الحزب والوطن ، قدموا الكثير ومنحوا العطاء بلا حدود، وظلت قلوبهم تكتوي بالحنين الى الوطن، الذي أرادوا أن تكون رايته خفاقة، يعلو بقيم المواطنة والديمقراطية وحقوق الإنسان.

في أجواء الذكرى العاطرة لمن فارقونا في السنوات السابقة، قامت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا وبلجيكا يوم ٣١ آذار ٢٠١٩بزيارة قبور الرفاق الراحلين، ونثر باقات الورد على أضرحتهم، وهم : فتاح حسن، طعمة المدحجي، سلمان شمسة ، كاظم الجباري، عبدالناصر الناشئ، عبدالصمد تقي، نور الدين فارس، خليل شوقي. كذلك قامت المنظمة بزيارة الرفاق كبار السن والاطمئنان على صحتهم، الرفيقة خانم زهدي والرفيق جاسم المطير والصديق عبدالهادي الراوي٠

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل