/
/
/
/

مزهر بن مدلول

مرّتْ قبل ايام الذكرى الخمسون  1969- 2019 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وبهده المناسبة اليوبيلية اقام فرع الجبهة في كوبنهاكن حفلا خطابيا تخللته بعض الاغاني والاناشيد الفلسطينية، وذلك في يوم الاحد 24 / 3 / 2019 ، وحضر الحفل جمهور كبير من ابناء الجالية العربية والمنظمات والاحزاب الفلسطينية والعربية والدنماركية اليسارية.

كما شاركت منظمة حزبنا الشيوعي العراقي في هذا الاحتفال بكلمة القاها الرفيق علي حسين وبالنيابة عن الاحزاب والمنظمات اليسارية العربية العاملة في الساحة الدنماركية، وذكّر الرفيق حسين في كلمته بالتاريخ الكفاحي المشترك بين جميع فصائل اليسار العربي وخاصة الشيوعيين العراقيين الذين قدموا الكثير من التضحيات من اجل نصرة شعب فلسطين وقضيته العادلة، ودعا الفصائل والاحزاب الفلسطينية الى الوحدة ورص الصفوف وتلافي الانقسامات التي سببت الكوارث للشعب الفلسطيني.

والقت السيدة  النائبة في البرلمان الدنماركي عن اللائحة الموحدة اليسارية Pernile Skiber كلمة في هذه المناسبة قالت فيها (( لن انسى صراخ الاطفال وهم يواجهون عنف الشرطة الاسرائيلية، انها سلطة احتلال ونحن نتضامن مع شعب فلسطين لتحقيق حريته واستقلاله الوطني، وبالنسبة لنا، فلا يمر لقاء في البلديات والمدن الدنماركية الاّ والقضية الفلسطينية تجد مكانها في الحوار والمناقشة والتضامن)).

وعبرت سفيرة الدولة الكوبية في الدنمارك عن تضامن الشعب الكوبي وحكومته مع نضال الشعب الفلسطيني في حقه في تقرير مصيره كما نصت قوانين الامم المتحدة، وحيت السفيرة الذكرى الخمسين لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين معلنة عن وقوف دولتها مع الجبهة وسياستها من اجل استرداد الحقوق المغتصبة.

ثم اختتم الحفل الخطابي السيد صلاح زيدان عضو المكتب السياسي للجبهة شاكرا جميع المشاركين في هذا الاحتفال، كما تقدم بالشكر الى الرفاق في الحزب الشيوعي العراقي بشكل خاص، كما شكر الاحزاب والمنظمات التي ساهمت بالقاء الكلمات بهذه المناسبة مشددا على مواصلة النضال بالأشكال السلمية والمشروعة حتى يتحقق حلم الفلسطينيين في دولتهم المستقلة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل