/
/
/
/

داخل العبادي

في مناسبة الذكرى 67 لتأسيس رابطة المرأة العراقية، وتزامنا مع اليوم العالمي للمرأة 8 آذار، أقام فرع الرابطة في محافظة الديوانية، بالتعاون مع التيار المدني الديمقراطي في المحافظة، أخيرا، حفلا جماهيريا، بحضور حشد من الناشطات والناشطين.

في بداية الحفل الذي اقيم على "قاعة الحرية" في مركز المحافظة، استمع الحاضرون إلى النشيد الوطني، ثم وقفوا دقيقة صمت تقديرا لشهداء وشهيدات الحركة الوطنية.

بعد ذلك ألقت سكرتيرة فرع الرابطة عالية محمد هادي، كلمة في المناسبة جاء فيها: "يأتي الثامن من آذار والنساء العراقيات لا زلن يعشن ظروفا لا تخلو من التعقيد، واوضاعا مليئة بالانتهاكات والتجاوزات على حقوقهن الانسانية. حيث ارتفاع نسب التسرب من التعليم وزيادة اعداد الارامل والمطلقات والمشردات وضحيا العنف الاسري، وغياب تكافؤ الفرص في الوصول الى العمل، بالاضافة الى الانتهاكات والجرائم الوحشية التي نفذتها عصابات داعش الارهابية بحق النساء، وآخرها إعدام 50 ايزيدية".

وأشارت السكرتيرة في الكلمة، إلى ان هناك الكثير من النساء الناجيات من تنظيم داعش الإرهابي، هن اليوم بأمس الحاجة إلى الدعم النفسي والمعنوي والمادي.

ثم هنأت باسم الرابطة النساء كافة، في مناسبة اليوم العالمي للمرأة، متمنية أن يكون هذا العام "مميزا بتضافر الجهود لانتشال المرأة من واقعها المرير، والاسهام في خلق بيئة تتيح للنساء العيش في استقرار وامان بعيدا عن مظاهر العنف والتمييز".

وكانت للتيار المدني كلمة ألقاها الناشط عيسى الكعبي، وهنأ فيها النساء بيومهن العالمي، لافتا إلى ان المرأة العراقية لم تحصل على حقوقها كاملة، حتى انها لم تأخذ دورها كاملا في مواقع صنع القرار.

 بعدها ألقى الرفيق عبادي حميد، كلمة في المناسبة باسم منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية، أعقبه الأستاذ هاتف العذاري بإلقاء قصيدة مهداة للمرأة. ثم قرأ الصحفي عادل الزيادي كلمة طالب فيها بدعم نساء السودان والجزائر، اللاتي يساهمن في الحراك الاحتجاجي.

 وفي الختام أدى الفنان كريم الماجدي، مجموعة من الأغنيات التي أطربت مسامع الحاضرين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل