/
/
/
/

أحيت منظمتا الحزب الشيوعي العراقي والحزب الشيوعي الكردستاني  في لينشوبنك السويدية ذكرى يوم الشهيد الشيوعي 14 شباط يوم السبت المصادف 16 شباط 2019 بحضور مجموعة من عوائل الشهداء واصدقائهم .

بدأت عريفة الحفل سروة عثمان الاحتفال بمقدمة بالغتين العربية والكردية

شيوعيين كل نبضه ابكلبهم ورد للناس ورياحين .... شيوعيين

كل نسمه ابفجرهم خبز للفقره وشمس يفرش ضواها ابيوت المحبّين...

كوكبة من شهداء الحزب الشيوعي العراقي، ممن روت دماؤهم الطاهرة ارض العراق، و قدموا حياتهم قربانا للوطن، شهداؤنا نهديهم باقات ورد، وننحني لصلابتهم، ومآثرهم البطولية، و التي تعجز الكلمات عن وصفها وترجمتها،.

ابتدأت المناسبة بدقيقة صمت تكريما لأرواح شهداء طريق الحرية، القى بعدها الرفيق حسين كلمة الحزب الشيوعي العراقي والذي جاء فيها بعد الترحيب بالحضور

(احتفاؤنا هذا العام  يتكلل بمرور سبعين عاما على استشهاد رموز الوطنية العراقية قادة حزبنا البواسل فهد و حازم و صارم وهم يتصدون لظلم وجور الحكام الملكيين وأربابهم المستعمرين.. لقد خسرناهم في ساحات الوغى والصراع العنيد من اجل قيم العدالة الاجتماعية وحقوق الناس ومعهم كواكب من الشيوعيين الخالدين، وبقيت مثلهم ودروسهم ووصاياهم أوشاماً في قلوبنا وذاكرتنا، ومنها نستمد كل مرة الرشد والدليل والإصرار والعناد...

وبعدهم ذهب الطغاة إلى مزبلة التاريخ غير مأسوف عليهم، أما هم فما زالت مسيرتهم الظافرة تشق طريقها مجتازة العواقب في طريق الحرية والعدالة الاجتماعية، لم تنتكس رايتهم أبدا ً. هؤلاء المناضلون تسلقوا سُلم المجد  فلمعت اسماؤهم في سماء الوطن، فقد عرفوا لحن الخلود بما قدموه من مآثر ستظل خالدة عبر الأجيال..)

كما القى ابياتا من الشعر بالناسبة من خلال الكلمة

يـوم الشهيـد   تحيـة وسـلام                      بـك والنضـال  تؤرخ  الأعوام

بـك والضحـايا الغـر يزهـو شامخـا              علــم الحساب  وتفخـر الأرقام

بــك  والذي ضم الثـرى من طيبهـم               تتعـطرالارضـون     والأيام

سـلام  على  غمـرات  النضـال                   سـلام  على  سابـح  ماهـــر

سلام علـى مثقــل بالحديــــد             ويشمـخ كالقائــد الظافـــر

كان القــيود على معصميــه               مفاتيـح  مستقبـل   زاهــر

سمير الأذى والظلام الرهيب ،           خلا الحيّ بعدك من سامر ِ

واستمر في القائه

(في يوم الشهيد الشيوعي الذي نحتفل به كل عام ليس فقط لاستذكار الشهداء ومآثرهم وتضحياتهم الجسام، بل لنعيد التأكيد على مواصلتنا النضال من أجل تلك المبادئ التي ضحوا من أجلها ولنشحذ الهمم لتطوير عملنا لنكون في مستوى المسؤولية لمواجهة التحديات التي تطرحها المرحلة التاريخية التي نعيشها اليوم ونستمد من صمود الشهداء وتضحياتهم القوة والعزيمة.

ومع الظروف الصعبة والمعاناة المستمرة لجماهير شعبنا وفي مجمل جوانب حياتهم جراء سياسات المحاصصة والطائفية يبقى خيار الدولة المدنية الديمقراطية والعدالة الاجتماعية هدفاً وأملا لوضع الوطن على سكة الرقي والازدهار.)

ثم تليت ابيات من قصيدة هيوا ره ش بالغة الكردية و القى الرفيق ايار كلمة الحزب الشيوعي  الكردستاني بالغة الكردية. تطرق فيها الى الوضع العام في العراق وانعكاساته على الاقليم كردستان والأوضاع الاقتصادية في الإقليم وضرورة انصاف عوائل الشهداء الحزب الشيوعي الكردستاني .

كما القى الرفيق عوديشو تصريح المكتب السياسي لحزب الشيوعي العراقي حول اختيال لروائي ا الدكتور علاء مشدوف، ثم القت عريفة الحفل قصيدة عن الشهيد مشدوف.

وكما كرمت منظمتا الحزب الشيوعي العراقي والشيوعي والكردستاني عوائل الشهداء الاكارم ثم بدأ الحديث عن ذكريات الشهداء من الحاضرين .

وكما القى قسم من الحاضرين قصائد شعر واحاديث شيقة حول الشهداء.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل