/
/
/
/

فتحي فضل وعلي سعيد  من الحزب الشيوعي  السوداني، و يوسف الحسيني من حزب الأمة، و نصر الدين حسين  من مدني، *حياتهم في خطر و عُرضة للموت خلال الايام القادمة لسوء الرعاية الطبية  وتأخير الأدوية، و ذلك  وفقآ لما أورده زميلهم بالمعتقل الصحفي عادل كلر بصفحته، بعد  أُطلاق سراحه.

الأجهزة الأمنية  السودانية  تتحمل مسؤولية سلامة أرواحهم و صحتهم، والدعوة لحملة تطالب بزيارة عاجلة لأسرهم بصحبة أطباء، والتي تحق لهم بعد 15 من يوم من الإعتقال، وفق قانون الأمن  السوداني الجائر، و المطالبة بإطلاق سراحهم و جميع المعتقلين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل