/
/
/
/

علي العبودي
شهدت مدينة النجف يومي 28 و29 كانون الأول الماضي، المهرجان الثاني لمنتدى النجف الاجتماعي.
المهرجان الذي احتضنت فعالياته قاعات اتحاد الأدباء والكتاب في النجف، والذي ساهم في تنظيمه أكثر من 13 منظمة مدنية نجفية، تضمن جلسات حوارية وورشا منوعة، إلى جانب فعاليات فنية وحفلا جماهيريا حضره العديد من الشباب النجفيين والعائلات.
وناقشت الجلسات الحوارية والورش التي نظمت في سياق المهرجان، وخلال يومه الأول، العديد من القضايا، أهمها ما يتعلق بحقوق المرأة، والواقع التربوي، وحقوق الطبقة العاملة.
منسق المنتدى الاجتماعي الناشط علي العبودي، تحدث لـ "طريق الشعب" عن المنتدى، موضحا انه "فضاء واسع يضم مؤسسات وفرقا شبابية تسعى إلى بناء الإنسان وترسيخ علاقته بالأرض".
من جانبها قالت عضو سكرتارية المنتدى الناشطة اسراء حيدر، في حديث لـ "طريق الشعب"، ان أكثر من 13 مؤسسة مدنية نجفية شاركت في المهرجان، ونظمت ورشا وجلسات حوارية حول الدفاع عن المرأة وحقوقها، وإبراز دورها الحقيقي، وأخرى حول دور التربية والتعليم في الاهتمام بالتلميذ، فضلا عن جلسات نقاشية حول قانون الانتخابات، وحرية التعبير، وأسباب شح المياه، والأمن المجتمعي، والتعايش السلمي، والوعي السياسي.
وأضافت قائلة ان المهرجان تضمن جلسة حوارية حول الإخراج المسرحي، وما يتعلق بالمسرح المدرسي ودروه في إيصال المعلومة التربوية إلى التلاميذ، إلى جانب جلسة عن نشاطات الشباب في مواقع التواصل الاجتماعي.
وتخللت المهرجان فعاليات فنية، شملت معارض فوتوغرافية وتشكيلية، وأخرى للكتاب، فضلا عن معرض للرسم الحر للأطفال.
أما اليوم الثاني والأخير من المهرجان، فقد شهد حفلا عائليا تضمن عروضا مسرحية وفقرات موسيقية ساهم فيها "منتدى السلام" للموسيقى القادم من بغداد، وفقرة رسم مباشر للفنانة استبرق هندو.
يشار إلى ان من بين المؤسسات والمنظمات التي ساهمت في المنتدى، اتحاد نقابات عمال العراق، رابطة المرأة العراقية، "فريق كلنا عراقيون"، "مؤسسة النور" للثقافة والفنون، "منظمة طوى" للتنمية وحقوق الإنسان، "فريق فكر بغيرك"، "مركز المرايا" للدراسات والإعلام، "رابطة عيون الفن" الثقافية، اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق، "مركز المستقبل" للتدريب والتطوير، وكالة "نكون" الأخبارية و"مؤسسة مفتاح الفرح" الانسانية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل