/
/
/
/

اعداد الاميين في العراق لم تستقر على حال، واليونسكو تقول انها مرتفعة وقد تتجاوز ٣٠ في المائة ، فيما تقول مصادر الجهاز المركزي للإحصاء ان نسبتها بين من تزيد أعمارهم على عشر سنوات تبلغ ١٣ في المائة، وترتفع بين الاناث الى ١٨ في المائة . أي ان ٥-٦ ملايين عراقي اميون حسب الإحصاءات الرسمية  .

  والمتحدث الرسمي لوزارة التربية يقول انها افتتحت ٢٠ ألف مركز لمحو الامية في عموم البلاد، ولكن متى؟ وهل هي تعمل الان؟ وكم عدد  الدارسين فيها؟     

معلومات من الوزارة ذاتها كانت قد ذكرت ان عددها بلغ  ٥٦٩٩ مركزا في عام ٢٠١٢-٢٠١٣ ثم تراجع وانحسر منخفضا إلى ٨٤٢ عام  ٢٠١٧- ٢٠١٨  والمصدر إحصائية للجهاز التنفيذي لمحو الأمية. فمتى بلغت ٢٠ ألف مركز ياترى؟

والغريب ان المتحدث يخبرنا بعدم وجود ارقام حقيقية عن عدد الاميين في العراق!

فمتى تعرف الوزارة والحكومة ذلك كي تضعا الخطط والبرامج وترصدا الأموال لمواجهة هذه الآفة، آخذتين بالاعتبار ظاهرة التسرب المرتفعة في المدارس الابتدائية ؟!

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل