/
/
/
/

من التداعيات المحزنة في قطاع التعليم والتي تحز في النفس وتؤلمها تلك التي تتمثل في تسرب ابناء الكادحين عند المراحل الابتدائية والمتوسطة، تبعا لتدني مستويات معيشتهم وظروفهم الاقتصادية، يرافقه الواقع التربوي المتهالك بدءا من الصفوف ذات السبعين طالب إلى قلة الكادر التدريسي او ضعف كفاءته والدوام المزدوج والثلاثي، ومدارسهم الآيلة للسقوط او ربما البعيدة عن محل سكناهم وووو وغيرها، بالإضافة الى تردي الوضع الخدمي والبنى التحتية لمناطقهم وانعكاساتها على الطلبة بتهيئة جو دراسي مريح اليهم، ولو قدر لأبناء الكادحين الوصول إلى المرحلة الإعدادية وهي المرحلة الحاسمة للانتقال الى المرحلة الجامعية والتنافس على المجموعة الطبية بعد اجتياز العديد من تلك العقبات وأخرى لم اذكرها بالتفصيل في هذا الموضوع، اقر بان الدراسة في بلدنا مجانية ، لكنها "شكلية" حيث تكلف مبالغ كبيرة قد لا يستطيع المواطنون البسطاء تأمينها، ومع هذا يتحدى البعض من الاولاد ويصر على اكمال دراستهم، لكنهم في نهاية المطاف سيواجهون معرقلات أخرى وضعها المتنفذون تصب في مصلحة  أبناء الأغنياء دون سواهم.

واليكم احدى المفارقات في قطاع التعليم وهي تجربة حفيدتي (فرح) التي أحرزت مركزاً متقدما في امتحاناتها وحصلت على معدل اكثر من ثمانية وتسعين درجة ببعض الاعشار، وهنا تكبد والدها تكاليف نقلها إلى ثانوية أهلية من أجل الحفاظ على معدلها في الامتحان الوزاري للمرحلة الإعدادية، وقتها بادرت الى سؤالها عن استعداداتها ومعنوياتها في الامتحانات النهائية القادمة، وقد أجابتني بخيبة أمل ففاجأتني، لانها لا تستطيع الحصول على معدل المائة بالمائة زائد عشرة درجات، لكي تقبل بالمجموعة الطبية، والسبب بذلك وجود قرار يتضمن إضافة عشر درجات فوق المعدل للبنات وأبناء الذوات الميسورين الذين يدرسون في مدارس خاصة أهلية تدرس اللغة الفرنسية او ألالمانية، كذلك يضاف عشرة درجات لأبناء الشهداء.

ومثل هذه  القرارات يحرم أبناء الكادحين المتفوقين وتقتل طموحهم، طبعا الأبواب مفتوحة في الجامعات الطبية الأهلية والتي تصل الرسوم السنوية فيها الى خمسة عشر مليون وأكثر، وهذا مبلغ خيالي بالنسبة للفقراء والكادحين، عليه نناشد وزير التعليم العالي ورئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ومجلس النواب أن يقفوا مع ابناء الكادحين والفقراء في دعمهم وتشجعيهم على مواصلة الدراسة وصولا الى المرحلة الجامعية وما بعدها من خلال مساواتهم مع الاخرين وجعل المعيار الوحيد هو التفوق والتميز.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل