/
/
/
/

طريق الشعب

استقبل الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، مساء الاثنين الماضي، مجموعة من ممثلي أكثر من ثلاثمائة مهندسا معتصما في منطقة العلاوي.

وعرض وفد المعتصمين المطالب التي يتوجهون بها إلى الحكومة، وبينوا ظروفهم المعاشية الصعبة على الرغم من حصولهم على الشهادة الجامعية، وبعضهم بتفوق من الجامعات العراقية الرصينة، واضافة إلى عدم توفير فرص عمل لهم، فقد تمت عملية الاحتيال عليهم واستبدال أسماء بعضهم ضمن قوائم تعيينات وزارة الدفاع المخصصة للمهندسين بأخرى لا تحمل الشهادة الجامعية في الهندسة، على حد قولهم.

من جانبه، أكد الرفيق السكرتير تضامن الحزب مع مطالبهم المشروعة وحقهم في ممارسة حرية التعبير السلمي عنها. وأشار إلى أن الهدر في الثروة البشرية الذي يمثله عدم الاستفادة من طاقات آلاف الشباب من حملة الشهادات في مجالات العراق أحوج ما يكون إليها في عملية بناء البلد وإعماره، إنما يعود أساسا إلى غياب السياسات الاقتصادية التنموية، وعدم تشغيل الكثير من المعامل والمنشآت الإنتاجية، وعدم تقديم الدعم والحماية اللازمة للمنتج الوطني في مختلف القطاعات، واستشراء الفساد، ووجود بيئة طاردة للاستثمار ولنشاط القطاع الخاص.

واكد فهمي في نهاية اللقاء، على دعم الشيوعيين العراقيين لمطالب أبناء الشعب العادلة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل