/
/
/
/

يا بنات وأبناء محافظتنا الباسلة

شيوعيو الناصرية يستنكرون  ويدينون بشدة العمل الإرهابي الذي استهدف متظاهري ساحة الحبوبي – ايقونة الانتفاضة -  وخيامهم بعبوة ناسفة  مساء يوم الجمعة 21/8، أدت الى جرح (11) شابا. وقد سبقت هذا الفعل الاجرامي محاولات اغتيال  فاشلة لعدد من الناشطين المدنيين.

إن القوى المسؤولة عن مسلسل التفجيرات والاغتيالات والتهديدات تحاول ان تكسر بالترهيب إرادة الشعب  الحر، لتديم وجودها المهيمن على مراكز النفوذ والسلطة، ولكي يسهل لها  نهب ثروات البلد وافقار الشعب.

لقد وقف حزبنا الشيوعي العراقي بثبات وقوة، منذ اندلاع انتفاضة  تشرين المجيدة وقبلها، الى جانب  الحراك الاحتجاجي، بل وشارك فيه بشكل مباشر منذ البداية، ايمانا منه بانه السبيل الأمثل للضغط من اجل تخليص البلد من قبضة الفاسدين ولضمان حق الشعب في العيش الكريم والحرية والعدالة الاجتماعية والأمان. كما طالب الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية بالايفاء بواجبها في حماية المتظاهرين السلميين وتمكينهم من ممارسة حقهم الدستوري في التعبير عن آرائهم بحرية ومشاركتهم في صياغة السياسات التي تحقق  مصالحهم وتطلعاتهم.

واليوم ونحن نكرر دعوتنا الى اتخاذ  الإجراءات الصارمة لانتزاع السلاح من ايدي القوى المنفلتة الخارجة عن القانون والمتمردة على الدولة، والكشف عن قتلة المتظاهرين ومرتكبي الاغتيالات والجهات التي تقف خلفهم وتقديمهم للقضاء، إضافة الى ملاحقة الفاسدين قضائيا واسترداد الأموال المسروقة،  نشدد على استكمال مستلزمات  اجراء انتخابات مبكرة حرة ونزيهة، في بيئة آمنة  خالية من كل اشكال العنف ومن كل صور تزييف إرادة الناخبين.

  ان استجابة الحكومة لمطالب الشعب هي ما  يعزز فرص  الامن والاستقرار والسلم المجتمعي، ويفتح الافاق للسير على طريق التغيير.

يا جماهير شعبنا المنتفضة

 اننا في ضوء هذا نستغرب عملية خلط الأوراق الضارة ووضع خط مساواة بين من يقف مع الانتفاضة ومطالبها ويشارك فيها، مثل حزبنا الشيوعي العراقي، ومن ناصبها العداء منذ انطلاقتها ولا يزال. كما ندعوكم بكل محبة وتقدير الى التحلي بالحذر واليقظة والتخلي الفوري عن أساليب الحرق والهدم والتجاوز على الممتلكات العامة والخاصة، والى التمسك بسلمية  الانتفاضة خطابا وأساليبَ ومنهجا. 

  ندعوكم، ونحن معكم، الى الثبات وافشال مخططات القوى المعادية  والتمسك بأهداف الانتفاضة النبيلة  وبسلميتها، حتى تحقيق  التغيير المنشود والخلاص من منظومة المحاصصة والفساد، وإقامة دولة المواطنة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.   

المجد والخلود   لشهداء الانتفاضة

والشفاء العاجل لجرحانا..  ضحايا العنف والاغتيلات والإرهاب

معا لاسقاط المحاصصة والفاشلين والفاسدين

23-8-2020

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل