/
/
/
/

في وقت تطلق حكومة الكاظمي وعودا بشأن الافراج عن المعتقلين وعدم التضييق على الحريات وتتعهد باحترام حرية الرأي والتعبير، عادت الاعتقالات والملاحقات من جديد حيث اعتقل جهاز الامن الوطني اليوم أربعة من الناشطين بينهم المحاميان حسن المياحي ومصطفى جبير اثناء مراجعتهما لمحكمة الديوانية وتم ايداعهما السجن بحجة وجود دعاوى سابقة سجلت ضدهم بصوره كيدية للنيل منهم ولأسباب مجهولة.

  ان هذه الممارسة المرفوضة والمدانة تعود بنا الى الأساليب والممارسات القمعية التي كانت تنتهجها الحكومات السابقة ضد الحراك الاحتجاجي وابطال انتفاضة تشرين الباسلة. 

وإذ نعلن استنكارنا التام لهذا العمل غير الديمقراطي والذي هو نذير شؤم بعودة القمع والترهيب والاختطاف والتنكيل الجسدي، نطالب حكومة الكاظمي والاجهزة والمؤسسات المعنية بأطلاق سراح الناشطين المعتقلين فورا واسقاط التهم الكيدية بحق المنتفضين والمغادرة الكلية لأسلوب تكميم الافواه ومصادرة حريات الجماهير وحقهم الدستوري في التعبير عن آرائهم ومواقفهم، وفي الاحتجاج السلمي 

محلية الديوانية

للحزب الشيوعي العراقي

١٨ أيار ٢٠٢٠

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل