/
/
/
/

 الرفيق العزيز رائد فهمي، سكرتير الحزب الشيوعي العراقي الشقيق

 تحية الرفقة والنضال المشترك

 أتوجه إليكم ومن خلالكم إلى رفاقنا في الحزب الشيوعي العراقي الشقيق بالتهنئة بمناسبة الذكرى السنوية السادسة والثمانين لتأسيس حزبكم العريق، التي تحل هذه السنة في وقت عصيب يمر به العالم أجمع في مواجهة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، ولكننا على ثقة من أن البشرية عبر تضامنها وبالاستفادة من منجزات العلم والطب والجهود الخيّرة ستجتاز هذه المحنة.

الرفيق العزيز

ونحن إذ نتوجه إليكم بهذه التحية بمناسبة ذكرى تأسيس حزبكم الشقيق فإننا نحيي الدور الكفاحي المشهود للحزب الشيوعي العراقي الشقيق وتضحيات شهدائه الميامين ومناضليه البواسل عبر العهود المتعاقبة طوال ستة وثمانين عاماً وذلك من أجل تحرر العراق وتقدمه ودفاعاً عن حقوق الشعب العراقي ومصالح الكادحين.

كما أننا نتابع بفخر واعتزاز الدور النضالي المتميز للشيوعيين العراقيين في التصدي للفساد المستشري ولإنهاء نظام المحاصصة البغيض ولتمكين الشعب العراقي من تحديد خياراته الحرة بعيداً عن أي تدخلات خارجية لإقامة دولته المدنية الديمقراطية المنشودة على أسس المواطنة الدستورية المتساوية والعدالة الاجتماعية.

وننتهز الفرصة لنتوجه بالتحية والتضامن إلى انتفاضة الشعب العراقي الشقيق مكبرين سلميتها وثباتها رغم ما تعرضت له من قمع شديد وقسوة مفرطة أدت إلى سقوط مئات الشهداء، ونحن على ثقة من أنه لابديل، طال الزمان أم قصر، عن الاستجابة للمطالب العادلة والمستحقة لهذه الانتفاضة، وفي المقدمة منها مطلبا اختيار رئيس وزراء وطني مستقل وكفوء، وإجراء إنتخابات مبكرة بعيداً عن التزوير والمال السياسي والتهديد بالسلاح.

الرفيق العزيز

وفي الختام، يعنينا أن نؤكد لكم اعتزازنا الكبير بالعلاقات الرفاقية الوثيقة التي تجمع حزبينا الشقيقين على قاعدتي النضال المشترك والتضامن الأممي، وهي علاقات تمثّل نموذجاً حيّاً لما نتطلع إليه في توثيق الصلات القائمة بين شعبينا الشقيقين وبلدينا الجارين وذلك في إطار مبادئ احترام السيادة الوطنية والتآخي والتعاون متبادل المنفعة.

وتقبلوا تحيات رفاقكم في الحركة التقدمية الكويتية.

 أحمد الديين

الأمين العام للحركة التقدمية الكويتية

 الكويت في 29 مارس/ آذار 2020

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل