/
/
/
/

 بدعوة من نواب الحزب الشيوعي في روسيا الاتحادية في برلمان مدينة موسكو زار الرفيق سلم علي، عضو اللجنة المركزية ومسؤول العلاقات الخارجية للحزب الشيوعي العراقي، مقر البرلمان في 28 تشرين الثاني 2019، والتقى رئيس الكتلة النيابية للشيوعي الروسي، زوبريلين نيقولاي غريغوريفيتش.

وحضر اللقاء رئيس ادارة الكتلة النيابية للشيوعي الروسي، تيموخين سيرغي قنسطنطينوفيتش، والنائب المستقل في الكتلة، شيريميتيف أوليغ ميخائيلوفيتش، ورئيسة لجنة العلاقات الأممية في اللجنة الحزبية لمدينة موسكو، ديسياتوفا تاتيانا ايفانوفنا. وضم وفد الحزب الشيوعي العراقي الرفيق دكران يوسف سكرتير منظمة الحزب في روسيا والرفيق حسن النداوي مساعد السكرتير.

افتتح اللقاء زوبريلين، رئيس الكتلة النيابية وعضو لجنة البرلمان الدائمة لشؤون الأمن، بالترحيب بالوفد وبالفرصة التي سنحت لهم للاطلاع على الوضع في العراق وآخر اخبار الانتفاضة الشعبية التي تعم البلاد. وأكد مجدداً على تضامن الحزب الشيوعي في روسيا الاتحادية مع الشعب العراقي والمطالب المشروعة للمنتفضين، والوقوف الى جانب الشيوعيين العراقيين. ويشار الى ان الحزب كان ضمن الموقعين على نداء التضامن مع الشعب العراقي الذي صدر عن الاجتماع العالمي للاحزاب الشيوعية والعمالية في إزمير، تركيا في 18-20 تشرين الأول الماضي.

وتحدث زوبريلين عن عمل ومهام الكتلة النيابية بعد الانتخابات البرلمانية الاخيرة لمدينة موسكو في 8 ايلول الماضي التي حصل فيها مرشحو الحزب على 13 مقعدا في برلمان موسكو من مجموع 45 مقعدا. وقال انه نجاح باهر للحزب، رغم حملة التزوير التي رافقت عملية الانتخابات.

وتطرق الى عمل الكتلة النيابية وأبرز ما حققته مؤخراً بتبني برلمان موسكو مشروع قرار "اطفال الحرب" وتحسين الدعم الاجتماعي للمحاربين القدماء والمتقاعدين، والمطالبة بتبني القرار على المستويين الاتحادي والمحلي.

وعبّر الرفيق سلم علي عن تقديره للحزب الشقيق ورفاقه في برلمان موسكو لموقفهم التضامني. وتحدث بشكل مسهب عن تطورات الانتفاضة الشعبية في العراق وموقف الحزب الشيوعي العراقي وخريطة الطريق التي قدمها من اجل تلبية المطالب المشروعة للمنتفضين في التغيير الجذري والخلاص من نظام المحاصصة والفساد وفتح الطريق امام تحقيق البديل المدني الديمقراطي والعدالة الاجتماعية.

                                                    

 

 

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل