/
/
/
/

في مناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1977 اعترافا وإقرارا من المجتمع الدولي بحقوقه المشروعة، وبضمنها الحق في إقامة دولته الوطنية المستقلة على ارض وطنه، نؤكد وقوفنا الثابت الى جانب الشعب الشقيق في نضاله الوطني وصموده المفعم بالتضحيات.
فلأكثر من سبعين عاما والفلسطينيون يعانون من المصادرة السافرة لحقوقهم، ويستمر المحتل الإسرائيلي في فرض سيطرته حتى على تلك الأراضي، التي قضت قرارات الشرعية الدولية بإعادتها كاملة لتقام الدولة الفلسطينية المنشودة عليها، ما يؤشر بجلاء دوام الحيف التاريخي الذي لحق بالفلسطينيين.
ويتواصل استهتار حكام اسرائيل بحقوق الفلسطينيين متمثلا في الاستمرار في إقامة المستوطنات على اراضيهم المحتلة، واستهانتهم بالأمم المتحدة وميثاقها وقراراتها ذات الصلة بفلسطين وقضيتها، وانتهاكاتهم الصارخة لشرعة حقوق الانسان ولقضية الحرية والسلام في المنطقة والعالم.
ويتواصل هذا التعامل الاسرائيلي المستنكر ويتصاعد بفعل مواقف وقرارات الرئيس الامريكي ترامب وادارته المعادية للشعب الفلسطيني ولحقوقه المشروعة، وبضمنها حقه الثابت في عاصمة وطنه القدس.
في يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني نجدد مساندتنا إياه وأحزابه ومنظماته وفصائله الوطنية والديمقراطية، ودعمنا حقه الثابت في العودة وإقامة دولته الوطنية المستقلة، ونضاله البطولي الذي لا يلين والجدير بكل التأييد والدعم من طرف شعوبنا في البلاد العربية وأحزابها ومنظماتها، ومن جانب شعوب العالم قاطبة، ومن منظمة الأمم المتحدة التي يتوجب عليها ان تسعى جديا الى تطبيق قراراتها بخصوص فلسطين، واحقاق الحق رغم ما مر من سنين عجاف طوال.
النصر للشعب الفلسطيني!
والمجد لشهدائه الأبرار!

المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي
٢٩-١١-٢٠١٩

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل