/
/
/
/

طريق الشعب
زار الرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي والنائب عن سائرون، أمس الأول، المهندسين المعتصمين في بغداد المطالبين بتوفير فرص عمل لهم.
وعبر المعتصمون عن غضبهم واحباطهم الشديدين من اهمال الحكومة لهم رغم انهم يمثلون شريحة متميزة باجتهادها الدراسي وتفوقها العلمي، وشددوا جميعا، نساءً ورجالا، على استعدادهم للاستمرار في الاعتصام حتى تتحقق مطالبهم.
وسلم المعتصمون الرفيق فهمي ورقة مطالبهم التي تتمثل في وجود ما لا يقل عن (٥٠٠٠) خمسة آلاف درجة وظيفية من التخصصات الهندسية ستوفرها حركة الملاك، ونبهوا الى ان بعض الوزارات تشغلها بعاملين من تخصصات غير هندسية".
كما طالبوا بـ"تشريع قانون ضمان حقوق المهندسين، و تشغيل المعامل المتوقفة والمعطلة"، كما أشاروا الى الحاجة لرفع تخصصاتهم في وزارات النقل والصناعة وغيرها من المؤسسات الحكومية.
وطالبوا ايضاً بتشديد المراقبة على الشركات الأجنبية التي تخصص النسبة الأكبر من وظائفها للعمالة الأجنبية، وأوردوا مصفى كربلاء مثالا.
وأكد الرفيق فهمي، أن بعض مطالب المهندسين قابلة للتحقيق، مؤكداً أنه سيتابع الموضوع في مجلس النواب سعيا الى توفير معالجات انية.
ودعا فهمي الحكومة إلى أن تكون "موازنة عام 2020 بارقة أمل للعاطلين وان توفر التخصيصات اللازمة لتنفيذ مشاريع تنموية كبرى".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل