/
/
/
/

طريق الشعب

عبر رائد فهمي رئيس لجنة البرنامج الحكومي والتخطيط الاستراتيجي البرلمانية، يوم أمس، عن أسفه لعدم استجابة الحكومة لطلب لجنته بعقد اجتماع لمناقشة تقرير اللجنة، وتزويدها بالمعلومات عن نسب انجاز فقرات البرنامج الحكومي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته اللجنة، بحضور أعضائها، في مبنى مجلس النواب، أن لجنته ومن خلال لقاءاتها المستمرة تبلورت لديها ملاحظات ومقترحات بشأن البرنامج الحكومي، وايضاً شخصت نقاط القوة والضعف في البرنامج، وكان منطلقها في كل تلك المناقشات تذليل كل ما يعيق تنفيذ المشاريع التي تصب في خدمة المواطنين وإنجاز الخدمات العامة وتنشيط الاقتصاد الوطني بما يحقق فرص العمل ويرفع من المستوى المعيشي للمواطنين.

وأضاف أن اللجنة "ألزمت نفسها، بتقديم تقرير عن ما تم إنجازه من البرنامج الحكومي خلال الأشهر الستة الأولى من عمر الحكومة، وكنا نأمل تقديم التقرير منتصف شهر نيسان الماضي".

وأوضح "طلبت اللجنة بتزويدها بالتقارير المتعلقة بنسب انجاز الالتزامات المدرجة في البرنامج الحكومي كي يتسنى للجنة اعداد تقريرها بالاستناد الى تلك المعلومات والبيانات".

وعبر فهمي في المؤتمر الصحفي، عن الأسف لعدم استجابة الحكومة لطلب اللجنة بعقد اجتماع مع رئاسة الوزراء والأمانة العامة لمجلس الوزراء والمؤسسات المعنية الأخرى. كذلك عدم إرسال الحكومة أي تقارير او بيانات عن نسب انجاز المشاريع في البرنامج الحكومي، باستثناء جدول المتابعة الذي تم استلامه من قبل وزارة التخطيط، بخصوص المشاريع المتعلقة بالوزارة فقط.

وقال فهمي، أنه وبسبب ذلك، قررت اللجنة تأخير  انجاز تقريرها حتى نهاية أيار الحالي.

كما أكد أن اللجنة سيكون لها مشروع لمتابعة ملف السكن، ووضع خطط واستراتيجية لمعالجته وتذليل العقبات التي تقف امامه، بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

وعلى صعيد منفصل، أعلن رائد فهمي، أمس، قيام رئيس الوزراء بإبرام صفقة ضخمة مع الشركة الالمانية العملاقة (سيمنز) في مجال تحسين الطاقة الكهربائية، مبينا ان الصفقة ستتضمن حلولا في الانتاج والتوزيع الكهربائي.

وقال فهمي في تصريح لـ"الاخبارية"، ان "زيارة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي مهمة جدا لتطوير العلاقات الاوروبية العراقية، سيما في مجال الاستثمار والطاقة".

واضاف ان "ازمة الكهرباء سيما مع تزايد القلق تجاه قطع الغاز الايراني المشغل للمحطات الكهربائية ستدفع برئيس الوزراء الى عقد صفقات ضخمة مع شركة سيمنز خلال زيارته الى المانيا".

وأوضح ان "سيمنز خلال المدة الماضية تفاوضت وعرضت رؤية واضحة بشأن تحسين الطاقة من خلال التوليد والتوزيع والنقل وهذا ما سيعتمده عبد المهدي".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل