/
/
/
/

طريق الشعب

عقد حزب اليسار الالماني مؤتمره السادس في مدينة بون في الفترة 22 الى 24 شباط 2019. ووجهت الدعوة الى احزاب شيوعية ويسارية عالمية لحضور المؤتمر، ومنها الحزب الشيوعي العراقي.

وتصدرت المؤتمر عناوين أبرزها ضمان العدالة الاجتماعية، حقوق الانسان والسلم العالمي، وضد التوسع العسكري وسياسة الليبرالية الجديدة اللاديمقراطية، ومن اجل سياسة هجرة انسانية، وضد العنصرية ورفض كل اشكال التطرف القومي، والحفاظ على بيئة نظيفة، ومن اجل اوروبا الملايين المتضامنة وضد اتحاد أوروبي لمالكي المليارات.

وأشارت كلمات قياديي حزب اليسار، وكذلك رئيس حزب اليسار الاوروبي، التي أُلقيت في المؤتمر الى النضال من اجل اوروبا يسودها السلام، والديمقراطية، والاشتراكية، والى يسار قوي في البرلمان الاوروبي ليقطع الطريق امام اليمين المتطرف الذي يمثل مصالح السوق الليبرالي. كما دعت الى المساواة في الحقوق للمهاجرات والمهاجرين، والنضال ضد الفقر والاستغلال والحروب، ومن اجل العدالة والتحرر الاجتماعي وضمان حقوق المرأة في الاجور المتساوية مع الرجل.

وفي مساء اليوم الاول اجتمعت اللجنة النسائية في الحزب لمناقشة برنامجها الخاص مع المقترحات والتعديلات اللازمة لإقرارها لاحقاً.

من جهتها، نظمت لجنة العلاقات الدولية في قيادة حزب اليسار جلسة منفصلة دعت اليها ضيوف المؤتمر من ممثلي الاحزاب الشيوعية واليسارية. وأكدت فيها على توطيد وتعميق العلاقات في النضال والتضامن والعمل المشترك وضد السياسات النيوليبرالية والاستغلال البشع الذي تمارسه الاحتكارات الرأسمالية.

وخصص الجزء الاكبر من اليوم الثاني للمؤتمر لمناقشة برنامج الحزب لانتخابات البرلمان الاوروبي في ايار القادم. ثم انتخب بالاقتراع السري 10 اعضاء من لائحة المرشحين لخوض الانتخابات.

ومثل الحزب الشيوعي العراقي في المؤتمر الرفيق حازم كويي، عن لجنة العلاقات الخارجية. وأجرى لقاءات مع عدد من ممثلي الاحزاب اليسارية والشيوعية المدعوة الى المؤتمر، قدّم خلالها عرضاً للوضع السياسي في العراق ودور الشيوعيين ونضالهم اليومي ضد المحاصصة الطائفية والفساد والارهاب ومن اجل الاصلاح والتغيير وبناء الدولة المدنية الديمقراطية وتحقيق العدالة الاجتماعية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل