/
/
/

أحمد ستار
نظمت تنسيقية التيار الديمقراطي في البصرة وتنسيقية الشباب المدني ، وقفة احتجاجية نددت فيها باستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين وحملت القوات الامنية مسؤولية حماية المتظاهرين.
ودعت الوقفة الى التظاهر السلمي وعدم التجاوز على الممتلكات العامة للدولة، واستنكر المحتجون في الوقفة عدم توفير الخدمات العامة للمواطن البصري فيما دعوا الحكومة المحلية والمركزية الى تلبية مطالب المتظاهرين في محافظة البصرة.
وطالب المحتجون في الوقفة بإيجاد الحلول السريعة لقضية المياه المالحة التي اجتاحت محافظة البصرة، وايجاد فرص عمل للعاطلين الشباب وخصوصاً الخريجين منهم، فضلا عن مطلبهم وهو معالجة مشكلة الكهرباء والنقص الحاد في تجهيزها لمناطق البصرة.
والقى الناشط الحقوقي كاظم محسن كلمة قال فيها أننا نتضامن مع كل المطالب المشروعة للشعب ونرفض أي اعتداء على المتظاهرين، وعلى الاجهزة الامنية ان تتحمل مسؤولية حماية جموع المتظاهرين الذين خرجوا من أجل مطالب مشروعة، واضاف محسن نحن ايضا ندين كل من يتجاوز على الممتلكات العامة والمال العام، ويجب الحفاظ عليهما لانهما ممتلكات عامة الشعب.
والجدير بالذكر ، أن الوقفة الاحتجاجية للتيار الديمقراطي وتنسيقية الشباب المدني تزامنت مع خروج اعداد غفيرة من المواطنين أمام مبنى محافظة البصرة، وهم في طريقهم الى التظاهرة التي بدأت من مبنى المحافظة الى كورنيش العشار، حيث التقوا بوقفة التيار وكانت مشاعر التضامن والتجمع في الوقفة الاحتجاجية واضحة حيث هتفوا معا، من أجل اصلاح البلاد وتوفير الخدمات الأساسية للمواطن البصري.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل