‎دعا حزب الشعب الفلسطيني جماهير وقوى شعبنا إلى التظاهر والاحتجاج الواسع على السياسة الامريكية بمناسبة زيارة الرئيس "جو بايدن" للمنطقة، وذلك تعبيراً عن رفض الشعب الفلسطيني للسياسة والمواقف الأمريكية المعادية لحقوقه الوطنية، والداعمة للاحتلال.

‎وقال الحزب في بيان صدر عنه مساء اليوم الثلاثاء، ان هدف زيارة "بايدن" الأساسي هو تشكيل تحالف يضم اسرائيل وبعض الدول العربية في الوقت الذي تكرس فيه هذه الادارة ما قامت به سابقاتها من مساعي محمومة لتصفية القضية الفلسطينية.

‎وقال الحزب في بيانه: إن كل اللقاءات مع الإدارات الأمريكية المتعاقبة، لم تحمل أية حلول أو مكاسب للقضية الفلسطينية، والادارة الحالية تواصل انحيازها الكامل لدولة الاحتلال والتغطية على كل جرائمها، بما في ذلك جريمة اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة، وتمعن في مزيد من التضليل والخداع لشعبنا، وتقود مساعي تصفية حقوقه الوطنية.

‎وختم الحزب بيانه، بمطالبة القيادة الفلسطينية بعدم التعويل على زيارة "بايدن" للمنطقة، ووقف الرهان على سياسات ووعود إدارته، والى التوجه الجاد نحو سرعة تطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي، والعمل على تعزيز وحدة وصمود شعبنا ومقاومته.

‎حزب الشعب الفلسطيني
12/7/2022

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل