دان حزب الشعب الفلسطيني بشدة قيام جيش الاحتلال باقتحام المسجد الاقصى والاعتداء على المصلين والتنكيل بهم واصابة العشرات واعتقال المئات منهم.

وأضاف الحزب ان اقتحام المسجد الاقصى فجر اليوم الجمعة، هو تصعيد غير مسبوق من قبل الاحتلال يترافق مع استمرار مختلف اشكال العدوان والقتل وحملات الاعتقال التي تقوم بها قواته وأجهزته الفاشية بحق أبناء شعبنا في جميع الاراضي الفلسطينية.

واعتبر الحزب في تصريح صحفي، اليوم الجمعة، ان العدوان المستمر هذا يمثل اعلان حرب شاملة على شعبنا الفلسطيني في محاولة لتكريس السيطرة الاحتلالية الكاملة على القدس والمسجد الاقصى، وأيضاَ لكسر إرادته في مسعى بائس لإجباره على القبول بالأمر الواقع الذي ينتقص من حقوق شعبنا الوطنية المشروعة الثابتة في العودة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

ودعا حزب الشعب الفلسطيني المجتمع الدولي والامتين العربية والاسلامية للتدخل من أجل وقف العدوان الهمجي الذي يستهدف الشعب الفلسطيني ومقدساته.

وفيما حيا الحزب مقاومة جماهير شعبنا في كل محافظات الوطن للاحتلال وعصابات مستوطنيه، وفي المقدمة أهالي مدينة القدس والمصلين في المسجد الأقصى الذين تصدوا للعدوان بصدورهم العارية، شدد على أهمية وحدة شعبنا الفلسطيني وقواه كافة في مواجهة هذا العدوان المستمر واحباط أهدافه مهما كان الثمن.

حزب الشعب الفلسطيني

15/4/2022

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل