نتابع بقلق عميق واهتمام كبير ما يُرتكب من جرائم وحشية بحق ابناء شعبنا العزل وهم يخوضون نضال وكفاح سلمي من اجل حقوقهم المشروعة في بناء وطن خالي من الظلم والاضطهاد. ويتعرض شبابنا في الناصرية وساحات الانتفاضة الى أبشع الجرائم التي ترتكب بحقهم من اغتيالات واعتقالات واعتداءات.  والسلطة عاجزة تماما عن حماية الثوار المنتفضين ضد واقع فاسد لا يلبي ابسط مقومات العيش الكريم.

انه من المخجل بالفعل ان لا تقوم السلطات العراقية بوقف نزيف ابناء شعبنا الغيارى على شعبهمووطنهم.

نحن في هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج، ندين هذه التصرفات الهمجية الرعناء التي لا تمت للإنسانية بصلة، ونحمل الحكومة العراقية والجهات المسؤولة ما يحدث لأحرار العراق من بطش وترويع من قبل عناصر ضالة في وحشيتها وهمجيتها. ونطالب بأن تنهض الدولة بمسؤوليتها الكاملة اتجاه ما يحدث لشبابنا الثائر. 

إننا نجدد موقفنا الداعم لانتفاضة تشرين الباسلة ضد طغمة الفساد، ومن أجل انتصار ارادة شعبنا ضد الظلم والطغيان، وضد منهج المحاصصة الطائفية المدمرة، وضد مليشيات الأحزاب الفاسدة. ونطالب بمحاكمة المجرمين وتعويض المتضررين. 

سيبقى شعبنا التواق للحرية ينتفض من اجل تحقيق امنه واستقراره وطموحاته في بناء دولة المواطنة والعدالة الاجتماعية.

المجد والخلود لشهدائنا الابرار

الشفاء العاجل لجرحانا

الخزي والعار للمجرمين القتلة

عاش العراق حر ابي

العراق يستحق الافضل

هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج

28 شباط 2021  

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل