اعرب المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكردستاني عن قلقه تجاه الاحداث التي حصلت في ساحة اعتصام الحبوبي وادت الى استشهاد عددٍ من المتظاهرين وجرح آخرين.

وقدم الحزب في البيان الذي صدر امس الاول تعازيه لعوائل الشهداء، مطالباً الحكومة بحماية حق التظاهر والاعتصام السلميين، والمطالبة بالتحقيق الفوري في ما حدث وتقديم المتسببين الى العدالة.

واكد المكتب السياسي للشيوعي الكردستاني ضرورة حصر السلاح بيد الدولة، وانهاء دور المليشيات والكشف عن مصير المختطفين.

وشدد البيان الذي حصلت “ طريق الشعب” على نسخة منه، على اهمية التوجه الجاد لرسم سياسة اقتصادية عقلانية، تحقق التنمية المستدامة، وتتجاوز الاقتصاد الريعي والتبعية الاقتصادية، وتحد من خطاب الكراهية المقيت وتضع حدا للمحاصصة الطائفية، والشعبوية السياسية التي تمارسها جهات سياسية تعتاش على اذكاء التوترات، بغية خلط الأوراق وتمرير سياسات تبعية، تعمق الأزمة الحالية للدولة العراقية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل