/
/
/
/

علي شغاتي
رغم تردي الأحوال الجوية وتساقط الامطار بغزارة، يواصل المنتفضون بعزم كبير احتجاجاتهم في ساحات الاعتصام. فيما شيعت ساحة التحرير، أمس الأول، شهيداً جديدا سقط جراء القمع المستمر. واستذكر متظاهرو النجف ضحايا مجزرة ساحة الصدرين في ذكرى اربعينيتهم مطالبين بالكشف عن القتلة.

تشييع شهيد في التحرير

لم تنته محاولات السلطة التضييق على اعتصام ساحة التحرير، والاعتداء على المحتجين فيها، وقد واصلت القوات الأمنية المحيطة بساحة الاعتصام، استخدام بنادق الصيد والرصاص الحي، ما تسبب في سقوط شهيد وعدد من الجرحى صباح أمس الأول الجمعة. وشيع المعتصمون في ساحة التحرير جثمان الشهيد "سجاد الشمري" الذي استشهد جرّاء إطلاق الرصاص الحي من قبل قوات مرابطة قرب نفق التحرير في بغداد.
وفي وقت لاحق، استنكر المتظاهرون في تظاهرة وسط ساحة التحرير، الهجمات الأمريكية على العراق، داعين إلى احترام سيادة البلاد وتجنيبه خوض الحرب بالإنابة عن الآخرين.

البصرة والناصرية تواصلان

وفي جنوب البلاد الذي يشهد غليانا احتجاجيا غاضبا منذ شهور، وسط عمليات اغتيال شنيعة بحق الناشطين، انطلق شباب البصرة بمسيرات راجلة جابت شوارع المحافظة متجهين الى ساحة البحرية مركز الاعتصام الرئيس في المحافظة، مطالبين بتشكيل حكومة نزيهة وكفوءة تلبي مطامح ومطالب الجماهير المنتفضة.
ورفض المتظاهرون في المحافظة اعتماد منهج المحاصصة الطائفية في تشكيل الحكومة الانتقالية المقبلة، التي يجب أن تهيئ لأجراء انتخابات برلمانية مبكرة وفق قانون انتخابات عادل ومفوضية انتخابات نزيهة ومستقلة، بعيداً عن سطوة الاحزاب المتنفذة والفاسدة. كما شوهد المحتجون رافعين لافتات تطالب بكشف ومحاسبة قتلة شهداء الانتفاضة.
وما زالت الناصرية من جانبها، تواصل الاحتجاج والمسيرات الجماهيرية والاعتصامات على الرغم من تعرضها إلى حملات عنيفة في أوقات سابقة أدت إلى سقوط العشرات من الشهداء.
وتوافد المئات من اهالي سوق الشيوخ والرفاعي بكثافة إلى ساحة الاعتصام مؤكدين على المطالب الشعبية المتمثلة في تحديد موعد للانتخابات والمصادقة على تعديلات قانون الانتخابات وترشيح شخصية مستقلة لمنصب رئيس الوزراء.

اربعينية شهداء ساحة الصدرين

وفي مناسبة أربعينية شهداء ساحة الصدرين بمحافظة النجف، استذكر طلبة المحافظة شهداءهم في مسيرة صامتة انطلقت من امام جامعة الكوفة لتحط رحالها في ساحة الاعتصام.
وفي مشهد مهيب سار الطلبة وعدد من المواطنين في المحافظة، حاملين صور الشهداء، لابسين السواد، وقد رفعوا لافتات تطالب بالكشف عن الذين قاموا بالاعتداء على الساحة ومن ارتكب تلك المجزرة.

رفض كربلائي

وبالتزامن مع التأخير في تشكيل الحكومة والتخبط السياسي والانفلات الأمني والانتهاكات المتكررة على الأراضي العراقية وسيادة اجوائه، شهدت ساحة التربية وسط محافظة كربلاء تظاهرات شارك فيها المئات من المتظاهرين.
وانطلقت التظاهرات من جسر الضريبة وتوجهت صوب مركز الاعتصام في ساحة التربية، منددة بعمل مجلس النواب الذي وصفته ببرلمان المنطقة الخضراء غير المبالي بسيادة البلد، فيما جرى استنكار الاعمال الارهابية التي طالت المتظاهرين في ميسان والقصف الامريكي على مطار كربلاء.

بابل والديوانية

من جانب ذي صلة، يواصل اهالي محافظة بابل تنظيم مسيراتهم الاحتجاجية في ساحة مجسر الثورة مطالبين بتحقيق التغيير الشامل، مؤكدين مواصلتهم الاعتصام حتى تحقيق المطالب المشروعة.
وفي التفاتة انسانية تعبر عن عمق العلاقة بين المتظاهرين، اقام معتصمو الديوانية وليمة عشاء في الساحة، استذكاراً لشهدائهم وتخليداً لذكرى مولد الشهيد بهاء فالح الكعبي".

تفاقم الازمات

وتتفاقم أزمة الخريجين العاطلين عن العمل في ظل عجز الحكومة عن ايجاد فرص عمل لهم والايفاء في تعهدات سابقة قطعت لهم، بالتزامن مع تردي الوضع الاقتصادي وتبعات هبوط أسعار النفط الذي يعتمد الاقتصاد العراقي عليه بشكل كبير. في حين أمهل خريجو كلية الإدارة والاقتصاد والمعهد المحاسبي في محافظة المثنى، الذين ينفذون اعتصام منذ 60 يوما أمام مصفى السماوة، الحكومة المحلية ثلاثة أيام لتنفيذ مطالبهم المتمثلة في توفير فرص عمل مهددين بتصعيد سلمي وفق بيان لهم.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل