/
/
/
/

طريق الشعب
واصل المنتفضون يوم امس، فعالياتهم الاحتجاجية في عدد من المدن والمواقع المختلفة، مطالبين بالاستجابة السريعة للمطالب المشروعة في اختيار شخصية وطنية غير جدلية لرئاسة الحكومة وحسم قانون الانتخابات وتحديد موعد للانتخابات المبكرة والكشف عن قتلة المتظاهرين ومحاسبتهم.

بغداد تواصل

في بغداد، عاود المتظاهرون إغلاق عدد من الطرق التي افتتحها القوات الأمنية.
وقال مراسل "طريق الشعب"، إن "المتظاهرين اغلقوا الطريق المؤدي إلى شارع الرشيد، فضلاً عن إغلاق مقتربات جسر السنك وصولاً إلى الطرق الثلاث التي أعيد افتتاحها من قبل القوات الامنية"، مؤكدا أن "إعادة افتتاحها تأتي للتضييق على المتظاهرين وتسويف المطالب التي تنادي بها الحركة الاحتجاجية منذ أشهر عدة".
واضاف إن "المتظاهرين واصلوا التوافد الى ساحة التحرير رغم برودة الاجواء"، مشيراً الى "قيام مجموعة مجهولة بالاعتداء على طلبة كلية الفارابي وهدم خيمتهم وسط الساحة وطعن احدى الطالبات بسلاح حاد واختطاف اخر افرج عنه لاحقاً".

السماوة تقترح مرشحين

وفي الأثناء، اقترح معتصمون في السماوة تقديم اربعة مرشحين لرئاسة الوزراء، مؤكدين على "عجز الكتل السياسية عن تقديم مرشح يحظى بثقة الشعب وارادة المرجعية".
ورشح المعتصمون في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، "كاظم السهلاني وعلاء الركابي وعبد الوهاب الساعدي وعبد الغني الاسدي لرئاسة الوزراء"، موضحين ان "هذه الاسماء ستقدم على شكل مقترحات لساحات الاعتصام في المحافظات الاخرى"، فيما طالبوا بـ"سرعة اقرار قانون الانتخابات وتحديد موعد للانتخابات المبكرة".
وفي السياق، اغلقت مجموعة من المحتجين دائرة صحة المثنى احتجاجا على الإهمال وحادثة حريق مستشفى الحسين في السماوة.
وافاد مراسل "طريق الشعب"، ان "المحتجين وعدداً من ذوي الضحايا والمصابين في حادثة حريق مستشفى الحسين التعليمي في السماوة، أقدموا على إغلاق دائرة صحة محافظة المثنى".
وعلى صعيد متصل، وجه محافظ المثنى، أحمد منفي جودة، بتشكيل لجنة تحقيقية للوقوف على أسباب حريق مستشفى الحسين التعليمي في السماوة .
واطلعت "طريق الشعب"، على وثيقة صادرة عن المحافظ تتضمن "توجيهاً بتشكيل لجنة تحقيقية عليا للوقوف على أسباب حريق مستشفى الحسين التعليمي في السماوة ومحاسبة اي طرف او جهة مقصرة في عملها"، فيما أظهرت الوثيقة، أن "اللجنة تتكون من 16 شخصا يعملون في مختلف التخصصات للوصول إلى النتائج خلال مدة اقصاها 7 ايام".
وتابع مراسل "طريق الشعب"، في السماوة، أن "العشرات من مزارعي بادية المثنى تظاهروا أمام مبنى مديرية الزراعة، مطالبين بدعم الواقع الزراعي وتعويض المتضررين منهم جرّاء سقوط الأمطار خلال الموسم الماضي، لاسيما في مناطق البادية، فضلا عن تخفيض الرسوم ودعم أسعار الوقود وتسهيل منح القروض الزراعية".

شهيد جديد في النجف

وفي جانب آخر، أفادت الأنباء باستشهاد متظاهر متأثراً بجراح أصيب بها في أحداث ساحة الصدرين الأخيرة في محافظة النجف.
وكشف مصدر طبي لوكالة "بغداد اليوم"، إن "المتظاهر حسن السعبري، استشهد صباح اليوم (أمس) بعد رقوده في المستشفى لعدة ايام متأثراً بجراحه نتيجة أصابته في احداث ساحة الصدرين يوم الاربعاء الماضي".

مسيرة طلابية بابلية

وفي سياق المحافظات المنتفضة، عزز طلبة كلية الهندسة في جامعة بابل، زخم الاحتجاجات، بتظاهرة حاشدة، توجهت إلى ساحة الاعتصام.
ووفقاً لمراسل "طريق الشعب"، في المحافظة، فأن "الطلبة تواجدوا بكثافة في ساحة اعتصام مجسر الثورة وسط مدينة الحلة، مرددين هتافات ترفض تكليف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة مطالبين بمرشح مستقل".
يُذكر ان الطلبة في المحافظة أعلنوا، أخيرا، نقل اعتصامهم إلى داخل الحرم الجامعي.

محتجو الناصرية

وفي غضون ذلك، قطع محتجون في مدينة الناصرية تقاطع بهو الإدارة المحلية بإحراق الإطارات في تصعيد احتجاجي على خلفية تعرض احد المحامين الناشطين في ساحة الاعتصام إلى حادث إطلاق النار من قبل مجهولين بالقرب من محكمة ذي قار.
وبيّن مراسل "طريق الشعب"، باسم صاحب، إن "هذا التصعيد يأتي بعد يومين من استئناف الدوام في المدارس والكليات بشكل تدريجي وفتح الجسور"، كاشفا عن "تعرض المحامي علي معارج إلى حادث إطلاق نار بالقرب من مبنى محكمة ذي قار من قبل مسلحين مجهولين لاذوا بالفرار"، فيما لفت إلى أنه "جرى نقل معارج إلى المستشفى وهو في حالة حرجة نتيجة إصابته بطلق ناري في منطقة الرأس".

البصرة المحتجة تكافح الامية

إلى ذلك، أطلق المعتصمون في "خيمة وطن" بمحافظة البصرة، حملة لمكافحة الأمية داخل ساحة البحرية.
وقالت التربوية، سكينة جابر، في تصريح صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "المبادرة تهدف لبناء الوطن ودعم التعليم في البلاد، فحركة الاحتجاج هي حركة بناء وتربية"، مبينة ان "الدورة تشمل المشاركين في الاعتصام وغير المشاركين، حيث تجري عملية التدريس داخل الخيام".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل