/
/
/
/

طريق الشعب

شهدت ساحات الاحتجاج والاعتصام يوم أمس، فعاليات احتجاجية كثيرة جددت رفض المماطلات والتسويف الذي تمارسه الكتل والاحزاب المتنفذة. في حين تميزت خلالها مسيرات الطلبة الضخمة في مختلف المواقع.

لافتات للتدخل الأممي

ورفع متظاهرو ساحة التحرير وسط بغداد، شعار الأمم المتحدة فوق المطعم التركي الذي يعد رمز الحراك الشعبي.

وقال مراسل "طريق الشعب"، بلال رضا، إن المتظاهرين رفعوا شعار الأمم المتحدة، على قمة المطعم التركي كمناشدة للفت نظر المنظمة الدولية إلى مطالباتهم، مشيراً إلى استمرار مئات المواطنين بالتوافد الى الساحة وسط اشتباكات متقطعة قرب ساحة الخلاني بين المتظاهرين وقوات الشغب.

مسيرة البصرة الطلابية

وفي جانب آخر، نظم طلبة جامعة البصرة مسيرة لدعم الاحتجاجات الشعبية المستمرة.

وأشار مراسل "طريق الشعب"، حافظ الجاسم، إلى أن "المئات من الطلبة نظموا مسيرة احتجاجية انطلقت من منطقة الجبيلة باتجاه ساحة البحرية لدعم الاحتجاجات العامة، ولتأكيد استمرارهم في الأضراب عن الدوام الى حين تحقيق المطالب"، مبينا استمرار المواطنين بالحضور إلى ساحة الاعتصام والتأكيد على سرعة الاستجابة للمطالب واقالة المحافظ اسعد العيداني.

هدوء نسبي في ذي قار

وفي ذي قار، واصل الآلاف من المعتصمين التوافد إلى ساحة الحبوبي في الناصرية دعما لمطالب التظاهرات الاحتجاجية وتأكيدا على استمرار الإضراب الى حين تحقيق المطالب.

وذكر مراسل "طريق الشعب"، باسم صاحب، ان توافد هذه الأعداد جاء من خلال مسيرات راجلة حملت الاعلام العراقية ولافتات دونت عليها المطالب الشعبية وسط مشاركة طلابية واسعة، للتنديد بما تعرضت إليه ساحة الحبوبي من هجوم من قبل مجهولين تم خلاله إطلاق النار وحرق الخيام واستشهاد أحد المعتصمين وإصابة أربعة آخرين".

ونوه صاحب، إلى استمرار المحتجين لليوم الثاني على التوالي ببناء سرادق الاعتصام من البلوك. فيما أظهرت صور للشباب وهمخ يحملون "السيراميك" لتزيين جدران السرادق بشكل جميل جدا.

واضاف المراسل، ان مدينة الناصرية تشهد هدوءا مع قطع الجسور الرئيسة أمام حركة المركبات في ظل تعطيل تام للدوائر والمؤسسات ماعدا الخدمية منها.

يذكر ان متظاهرين في قضاء الشطرة قطعوا الطريق العام بواسطة الاطارات المحروقة.

ميسان والديوانية

أما محافظة ميسان، فقد شهدت توافد المواطنين الى ساحة التظاهرات وسط مشاركة طلابية واسعة أيضا.

وبيّن مراسل "طريق الشعب"، مهند حسين، ان طلبة كلية المنار رفضوا دعوات المستثمر لأنهاء الاضراب وردوا عليها بتنظيم مسيرة كبيرة اشترك فيها المئات من الطلبة الذين شددوا على استمرار الاضراب الى حين الاستجابة التامة للمطالب.

وفي الديوانية واصلت الجموع الغاضبة إغلاق عدد من الدوائر الحكومية.

وبحسب مراسل "طريق الشعب"، ميعاد القصير، فإن اغلاق الدوائر الحكومية مستمر في المحافظة مع السماح فقط للدوائر الخدمية والمصارف والرعاية والتقاعد والتنفيذ والصحة بالدوام"، مبيناً، ان المئات من طلبة المدارس والجامعات والمعاهد نظموا مسيرات راجلة توجهت صوب ساحة اعتصام شهداء 25 تشرين لدعم الاحتجاجات الشعبية والاستمرار في الإضراب عن الدوام الرسمي.

وفي الديوانية أيضا، نظم العشرات من أهالي قضاء الحمزة الشرقي تظاهرة وسط مركز القضاء للمطالبة باختيار رئيس وزراء غير جدلي بعيدا عن الأحزاب السياسية المتنفذة.

بصمة طلابية في المثنى

في الاثناء، نظم الالاف من طلبة جامعة المثنى وجامعة الامام الصادق مسيرة احتجاجية اتجهت صوب ساحة الغدير مركز اعتصامات المحافظة.

وأوضح مراسل "طريق الشعب"، عبد الحسين ناصر، ان "آلاف من طلبة جامعة المثنى والإمام الصادق خرجوا في مسيرة حاشدة رافعين الاعلام العراقية ولافتات كتب عليها (الموت للقتلة والمجد للشهداء) فيما طالبوا بتدخل الأمم المتحدة لإنقاذ العراق من سطوة المليشيات والأحزاب المتنفذة التي تسيطر على مقدرات البلاد.

وأضاف، أن المتظاهرين توجهوا بعدها إلى ساحة اعتصام الغدير وسط تعالي الهتافات المناهضة للفساد والقتل وحرق خيام المعتصمين.

طلبة النجف

الى ذلك، في مشهد مهيب انطلقت من امام جامعة الكوفة مسيرة طلابية حاشدة لطلبة جامعات النجف التسعة واتجهت نحو ساحة الصدرين تحت شعار "العراق بضمائرنا".

وكشف مراسل "طريق الشعب"، حسين علي، ان عدد المشاركين في المسيرة فاق 10 الاف طالب من مختلف جامعات المحافظة، يتقدمهم رئيس جامعة الكوفة وعدد من اساتذة الجامعات، وهم يحملون لافتات تندد بسياسات الحكومة الحالية واستمرار التجاهل لمطالب المحتجين، معلنين مساندتهم ساحات الاعتصام واستمرار الاضراب ومستنكرين الاعتداءات على المتظاهرين في ساحتي الحبوبي والوثبة.

يُشار إلى أن طلبة الاعداديات نظموا ايضا مسيرة حاشدة جابت شوارع المدينة متجهة نحو ساحة اعتصام الصدرين.

وفي السياق، أمهل معتصمو النجف الحكومة 5 أيام لتنفيذ المطالب أو القيام بخطوات تصعيدية.

وذكر بيان صادر عن ساحة اعتصام النجف تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، ان "الخطوات التصعيدية تتضمن غلق الطرق الخارجية وجميع الدوائر غير الخدمية باستثناء دوائر الماء، الصحة، مديرية الكهرباء، اقسام البلدية الخدمية، المجاري فضلا عن الدوائر الامنية كافة"، فيما هدد بـ"منع دخول اعضاء مجلس النواب الى المحافظة لدورهم السلبي في التسويف والمماطلة".

اشتباكات في واسط

وفي غضون ذلك، تصاعدت وتيرة الاحداث اثناء تظاهرة في الكوت رفعت لافتات تؤكد على سيادة العراق وعدم التدخل الدولي في شؤونه الداخلية، فضلاً عن رفض الفساد والمحاصصة.

ونقلت وكالة "شفق نيوز"، عن مصدر أمني قوله، أن "القوات الامنية استخدمت العنف المفرط ضد المتظاهرين وأوقعت خلال الاشتباكات عددا من الاصابات في صفوفهم، عبر الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع والعصي في شارع الهورة وسط المحافظة، قبل ان تنسحب القوات من مواقعهم".

وقال مراسل "طريق الشعب"، في واسط، علي جبار، ان طلبة جامعة واسط نظموا تظاهرات طلابية ورفعوا لافتات تؤكد الدعم للاحتجاجات، موضحاً ان المتظاهرين عاودوا غلق مبنى مديرية التربية بعد يوم واحد من استئناف الدوام فيها، حيث أن هذا الاجراء جاء على خلفية اعلان استمرار الاضراب العام في مركز مدينة الكوت من قبل ساحة التظاهرات".

وفي قضاء الزبيدية التابع للمحافظة، انطلقت تظاهرة حاشدة لطلبة المدارس في السياق ذاته.

وبحسب مراسل "طريق الشعب"، شاكر القريشي، فأن الطلبة انطلقوا في مسيرة حاشدة نحو مركز القضاء منددين بالفساد والجرائم التي ترتكب بحق المتظاهرين ومطالبين القوات الامنية بكشف من يقف وراء ذلك، فيما هددوا بقطع الطريق الدولي بين بغداد والبصرة ردا على التجاهل المستمر.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل