/
/
/
/

طريق الشعب
جدد المتظاهرون، يوم أمس، في محافظات عدة، رفضهم قبول أي مرشح تقدمه الكتل السياسية والأحزاب المتنفذة لشغل منصب رئيس الوزراء، وفيما رفعوا لافتات لصور وأسماء مرشحين اعتبروهم قريبين من أوساط الاحتجاج، طالبوا رئيس الوزراء باختيار أحدهم، بدلاً عن المرشحين غير المستقلين المرفوضين شعبياً.

بيان المتظاهرين في بغداد

وطالب المتظاهرون بحسب بيان تمت قراءته عبر مكبرات الصوت في ساحت التحرير، رئيس الجمهورية بعدم تسمية أي مرشح تطرحه الأحزاب والقوى السياسية المتنفذة، والانحياز إلى الشارع وسماع رأيه بالمرشحين والأخذ في عين الاعتبار المواصفات التي قدموها.
وأكد البيان الذي تابعته "طريق الشعب"، قدرة المتظاهرين على ترشيح من يلبي طموحاتهم ويكون مناسباً للمرحلة المقبلة وينهض بالواقع السياسي والاقتصادي وغيرها من جوانب الخلل التي عززها نظام المحاصصة الطائفية.
ونظم المتظاهرون في ساحة التحرير، قرب خيام الاعتصام، عدداً من الفعاليات المتنوعة وكان ابرزها بازار إقامه عدد من طلبة الجامعات خصص ريعه لدعم المعتصمين في الساحة، فيما بادر ناشطون الى نصب شجرة ميلاد كبيرة زُيِّنَت بصور ضحايا التظاهرات الذين سقطوا خلال الشهرين الماضيين، مع إقامة صلوات مؤكدين استمرارها حتى حلول رأس السنة.

البصرة وذي قار

وفي محافظة البصرة، قطع المتظاهرون الطريق الرابط بين خور الزبير وميناء أم قصر صباحاً، قبل إعادة افتتاحه من جديد.
وبحسب الأنباء، منع المحتجون مرور المركبات باتجاه شركة الأسمدة وميناءي أم قصر وخور الزبير، وكان العشرات قد اعتصموا أمام بوابة حقل مجنون في المحافظة، احتجاجاً على تجاهل مطالبهم بتوفير فرص عمل.
وفي الاثناء، توافد المحتجون في محافظة ذي قار إلى ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية، مع قطع جسري الزيتون والحضارات وسط المحافظة.
وأعلن المتظاهرون في ذي قار الذين انضمت اليهم اعداد كبيرة من الطلبة، رفض المرشح الذي طرحته الكتل السياسية، مشددين على أنه لا يمكن قبول أي رئيس وزراء من داخل أوساط القوى الحاكمة التي تعتبر أساس المشكلة التي يمر بها البلد.

الديوانية وكربلاء

وشهدت محافظة الديوانية توافد المتظاهرين إلى ساحة الساعة التي تقع أمام مبنى الحكومة المحلية، حيث شارك عدد من شيوخ العشائر في الاحتجاجات ضد الفساد.
وقال مراسلنا في المحافظة، ان عددا من المتظاهرين اقاموا حملة لعرض المنتجات العراقية في ساحة التظاهر للتشجيع على دعم هذه المنتجات، ورفع المتظاهرون شعار "انا ادعم المنتج"، وسط تفاعل كبير مع هكذا فعاليات.
من جانب آخر، اغلق المتظاهرون في محافظة كربلاء، طريق طويريج من جهة قنطرة السلام، فضلاً عن إغلاق مبنى الهيئة العامة للضرائب.
وبحسب مراسلنا في المحافظة، فأن المتظاهرين أغلقوا طريق طويريج- كربلاء من جهة قنطرة السلام"، بالإضافة الى اغلاقهم مبنى الهيئة العامة للضرائب، وسط مدينة كربلاء، معلقين على جدرانها لافتة كتب عليها "مغلق بأمر الشعب".
وأضاف المراسل، تظاهر المئات من الشباب امام المجلس البلدي لناحية الهندية، وسط هتافات تطالب بتقديم الفاسدين الى القضاء واسترداد أموال العراق، فيما طالب عدد من الشباب بتوفير فرص العمل.

بابل تتظاهر

وفي الأثناء، استمرت ساحة الاعتصام ببابل، في استقبال المتظاهرين وسط رفض كبير للمرشحين الذين تعلنهم الأحزاب.
وشهدت مدينة القاسم في المحافظة، مؤتمراً عشائرياً لدعم الانتفاضة، حيث شدد المؤتمرون على دعم الانتفاضة حتى تحقيق جميع أهدافها معلنين استمرارهم في التظاهر.
وخرجت تظاهرات طلابية حاشدة في ديالى، مجددة الإضراب الطلابي، فيما نظم المتظاهرون في واسط وأماكن متفرفة تظاهرات اخرى أعلنت رفض مرشح الكتل السياسية، وشددت على ضرورة اختيار رئيس وزراء يمثل ساحات التظاهر والاعتصام، لتحقيق كافة المطالب المشروعة التي قدم الاف دماءهم لتحقيقها.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل