/
/
/
/

طريق الشعب
تواصلت الاحتجاجات الشعبية الغاضبة، في المدن العراقية، بقوة يوم أمس، مسجلة حضور اعداد كبيرة من المتظاهرين السلميين، وتنفيذ الإضراب العام الذي اشتركت فيه بعض الدوائر الحكومية والجامعات والمدارس، وقطاعات تجارية واهلية.

احتجاجات بغداد

وتوافد آلاف المتظاهرين، أمس الأحد إلى ساحة التحرير يطالبون بإقالة الحكومة والكشف عن المتورطين بجرائم القتل التي طالت العديد منهم.
وشهدت العاصمة، إضافة للاحتجاجات الكبيرة المستمرة فيها، إضراباً كبيراً لطلبة الجامعات الذين توافدوا إلى ساحة التحرير منذ الصباح الباكر، مؤكدين استمرارهم في الاحتجاج دون رجعة، حتى تحقيق اهدافهم.
وأفاد مراسل "طريق الشعب"، في بغداد، أن هتافات رددت تطالب بإقالة الحكومة وكشف هوية قتلة المتظاهرين ومحاكمتهم، وإجراء تغييرات جذرية في قانون الانتخابات والمفوضية العليا للانتخابات، فضلاً عن رحيل القوى الحاكمة التي اوصلت البلاد إلى هذا الحال، مبيناً أن الاحوال بقيت في ساحة التحرير هادئة حتى وقت متأخر، فيما تحصن الشباب المتظاهرون في بناية "كراج السنك" التي اعتبروها نسخة جديدة عن "المطعم التركي" بعدما شهدت ساحة الخلاني القريبة منها سقوط العديد من الشهداء والجرحى طيلة الأيام الماضية.

تعليمكم فاشل

وأشار المراسل، إلى أن طلبة الجامعات والمدارس نظموا مسيرات احتجاجية كبيرة توجهت نحو ساحة الاحتجاج، ملوحين بالأعلام والهتافات الوطنية.
وعبّر الطلبة في مسيرتهم التي جابت شوارع بغداد عن تضامنهم مع المنتفضين في ساحة التحرير ورفضهم للتسويف الحكومي تجاه المطالب المشروعة، مرددين حال وصولهم أمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي هتافات منها: "تعليمكم فاشل"،
و"طلابنا بهذا البلد قوة حديدية"، فيما تجمع عدد منهم مع طلبة الجامعة التكنولوجية اثر اعتقال زميلهم عبد الله نجم.

إضرابات الديوانية

ومن جانب آخر، طبقت عدد من الدوائر الحكومية في محافظة الديوانية، الاضراب عن الدوام، يوم أمس، والذي دعا له ناشطون منذ أيام، فيما توافد طلبة المحافظة لساحة الاعتصام.
وذكرت وكالة "بغداد اليوم" أن الإضراب في الديوانية شمل دوائر الموارد المائية والضريبة والتسجيل العقاري، والتربية، مشيرة إلى أن طلبة جامعة القادسية وطلبة المدارس الثانوية، أضربوا عن الدوام، وتوافدوا لساحة الساعة، وسط مدينة الديوانية.

في كربلاء..

وفي السياق، نفذت مجموعة من الدوائر الحكومية وجامعات ومدارس في كربلاء، إضراباً عن الدوام والخروج في تظاهرات عند ساحة الاعتصام.
وأفادت الأنباء، بأن أصحاب المحال التجارية أقفلوا محالهم للمشاركة في الاحتجاجات والإضراب العام الذي ينفذه أبناء المحافظة، خصوصاً في شارعي السدرة وصاحب الزمان الذين يعدان من الشوارع التجارية في المدينة القديمة وسط المحافظة.
وفي الأثناء، أعلن مهندسو مصفى كربلاء النفطي، إضرابهم عن الدوام تزامناً مع الحراك الاحتجاجي في المحافظة.

اصرار في واسط

وفي واسط، استمرت التظاهرات التي انطلقت منذ ساعات الصباح الأولى ليوم أمس، بعدما توافدت اعداد كبيرة إلى ساحة الاعتصام.
وأعتبر المحتجون، إن إعلان الحكومة المحلية بإعطاء عطلة رسمية في المحافظة، لا يؤثر ولا يعتبر عطلة، وإنما جاء بالتزامن مع الإضراب الذي دعا له أبناء واسط وهو الذي تم فرضه احتجاجاً على التعنت الحكومي وعدم الرضوخ لمطلب الاستقالة والتنحي من المسؤولية.
وشهدت واسط في وقت سابق، مسيرة تضامنية مع المتظاهرين نظمها أبناء شرطة المحافظة امام المجلس المحلي، لتتجه لاحقاً صوب المحتجين المتجمهرين.

منتفضو الناصرية

وفي غضون ذلك، توجه اهالي مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار من موظفين وطلبة مدارس وشرائح مختلفة، يوم أمس، الى ساحات التظاهر.
وذكرت وكالة "السومرية نيوز" أن موظفي الدولة وطلبة المدارس والجامعات توجهوا إلى ساحات التظاهر، بمشاركة عدد من شيوخ العشائر ووجهاء المدينة.
وردد المتظاهرون هتافات تندد بالحكومة والمحاصصة الطائفية والفساد، فيما أعلنوا استمرارهم في التظاهرات رغم تعطيل الدوام الرسمي الذي اعلنته المحافظة باستثناء الدوائر الصحية والاجهزة الأمنية.

قطوعات البصرة

وفي البصرة، افاد مصدر محلي، أمس، بأن عددا من الطرق الرئيسة قطعت على يد المحتجين.
ونقلت وكالات الأنباء، عن المصدر قوله، إن المتظاهرين قطعوا طريق، بصرة – بغداد، بعد ان اضرموا النيران في الاطارات، كما تم قطع الطريق المؤدي الى تقاطع العسكري وطريق بصرة – زبير.
واضاف انه "تم قطع طريق ابي الخصيب جنوب البصرة باتجاه حقل السيبة الغازي وقضاء الفاو ايضاً، مشيرا الى انه تم قطع الجسر الايطالي الذي يفصل مركز المحافظة عن قضاء شط العرب، وفيما لفت إلى أن بعض أبواب المدارس اغلقت وتم اعادة الطلاب الى منازلهم، أوضح أن جسر خالد الذي يربط منطقة الفيحاء بمركز المحافظة تم قطعه ايضاً".
وتابع المصدر، أن المعتصمين في الزبير أكدوا انهم لم يقطعوا الطرق الرئيسة في الناحية، وان الموظفين عادوا الى منازلهم بعد إقناعهم بالإضراب عن الدوام، لافتاً إلى إغلاق بوابة ميناء المعقل، ومنع دخول الموظفين اليه.

ميسان وبابل

أما في ميسان، فقد شهدت المحافظة اضرابا لعدد من الدوائر الحكومية خلال الاحتجاجات التي تجددت يوم أمس، بعدما أعلن المحافظ علي دواي، تعطيل الدوام الرسمي من أجل "دعم المتظاهرين السلميين". في حين التحلق المعلمون في بابل، بإضرابات الطلبة عن الدوام، متوجهين إلى ساحة الاعتصامات قرب مسجر الثورة في مركز المدينة.

النجف

وعلى صعيد متصل، أعلن الطلبة والكوادر التدريسية والمهنية في مدارس ودوائر النجف، أمس، دخولهم في تظاهرات واعتصامات مفتوحة. وتوجه المضربون عن الدوام إلى ساحة التظاهرات في المحافظة، فيما التحق بهم منتسبو معمل أسمنت الكوفة، مؤكدين الاستمرار في الاحتجاج.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل