/
/
/
/

دمشق -وكالات

دان الحزب الشيوعي السوري الموحد العدوان التركي الغاشم على الأراضي السورية، والذي يشكل انتهاكا سافرا للقانون الدولي، ولقرارات مجلس الامن الدولي التي تؤكد على سيادة سوريا وسلامتها ووحدتها ارضا وشعبا.

وقال الحزب في بيان لمكتبه السياسي: لقد كرّس الرئيس التركي أردوغان سلسلة مؤامراته وخططه العدوانية ضد سوريا وشعبها، بعدوان عسكري على الأراضي السورية منفذا بذلك تهديداته الموجهة ضد سوريا .

وأضاف البيان: لقد استغل أردوغان التناقض الحاصل بين ما يسمى (وحدات الحماية) وتركيا، لكي ينفذ أيضا مخطط (المنطقة الآمنة)، ولهيبها لتكون قاعدة يرتكز عليها الجيش التركي، وضم الأراضي السورية الى دولة السلطنة العثمانية.

وأكد البيان ان "العدوان الذي شنه الجيش التركي بالأمس، وبالاستهدافات المتعددة من ورائه، هو عدوان موصوف، ويتناقض تناقضاً جذرياً مع القانون الدولي ومع مصالح شعوب المنطقة، ويهدد بإشعال نيران حرب لا تنتهي".

ودعا الحزب كل القوى الوطنية في سوريا الى الوقوف صفا واحدا في وجه العدوان التركي، وافساح المجال للجيش السوري للدفاع عن الأرض السورية، والعمل معا للحد من العدوان الغاشم، فإننا نؤكد ضرورة وضع الخلافات الداخلية جانبا، وبدء حوار جدي مسؤول مع الحكومة السورية، امام ما يتعرض له وطننا وشعبنا من همجية شرسة من قبل العثمانيين الجدد وعملائهم.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل