/
/
/
/

يدين الحزب الشيوعي المصري العدوان العسكري التركي الجديد لشمال شرق سوريا والذي يعتبر العملية الثالثة على التوالي في المخطط التركي لضم واحتلال أجزاء من سوريا بهدف إقامة منطقة عازلة فيها وتتريكها وتغيير الطبيعة الديموغرافية والسكانية فيها حتى تكون قاعدة انطلاق دائمة  لتركيا لتحقيق أطماع أردوغان العثمانية ، وفي عدوانها المستمر على الأراضي العربية في سوريا والعراق .

كما أن هذا العدوان الذي تم بضوء أخضر أمريكي يؤكد أنه جاء لتنفيذ المخطط الامبريالي الأمريكي الإسرائيلي الرجعي  لتقسيم سوريا ومنع الدولة السورية من السيطرة على أراضيها والحفاظ على سيادتها ووحدتها في مواجهة القوى المعتدية والمتحالفة مع كافة الميلشيات الإرهابية .

كما أثبت هذا العدوان أن رهان أكراد سوريا على التحالف مع الولايات المتحدة الأمريكية كان خطأ فادحاً، ولقد حان الوقت لكي تقف كل القوى الوطنية وتكوينات الشعب السوري صفاً واحداً بصد هذا العدوان التركي الغاشم والحفاظ على وحدة وسلامة الدولة السورية وأراضيها في مواجهة كل أشكال وصور العدوان والغزو والاحتلال .

ويطالب الحزب الشيوعي المصري كافة الدول والمنظمات الدولية بسرعة التحرك لوقف هذا العدوان الغاشم الذي ينتهك كافة القوانين والمواثيق والقرارات الدولية ، كما يطالب الدول العربية باتخاذ موقف سريع بإعادة العلاقات مع دولة سوريا الشقيقة وعودة مقعدها في الجامعة العربية  .

القاهرة في 10 أكتوبر 2019

المكتب السياسي للحزب الشيوعي المصري

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل