/
/
/
/

طريق الشعب

كشفت اللجنة المالية البرلمانية، أمس، عن رقم وصفته بالمخيف جداً لعجز موازنة 2020 بحسب النموذج الاولي لمسودتها فيما اشارت الى ان تسلم الكثير من الموظفين الوهميين "الفضائيين" رواتب من أكبر المشاكل التي تعانيها موازنات البلاد.

وقال عضو اللجنة النائب جمال كوجر في تصريح صحفي إن “الموازنة القادمة تختلف عن الموازنات السابقة في أمرين، أولهما أن النموذج سيكون فيه تغيير أي يتحول الى الأسلوب الجديد من (بنود) الى (برامج وأداء) وسوف يطبق هذا الأسلوب على وزارتين فقط خلال العام المقبل، هما وزارتا الصحة والتربية وباقي الوزارات يطبق عليها النظام القديم بأسلوب (البنود)، أما الأمر الثاني فهو سلبي حيث أنها تحتوي على عجز مالي كبير بلغ في النموذج البدائي للموازنة 72 ترليون دينار وهذا رقم مرتفع ومخيف جداً، ولأول مرة يصل العجز في الدولة العراقية الى هذا الرقم”.

وأضاف، ان “وزارتي التخطيط والمالية معنيتان بدراسة أهم الآليات والمفردات التي تسهم في تقليل هذا العجز لأنه كلما ازداد العجز توقفت حركة الاستثمار في البلد وكلما ازدادت الموازنة التشغيلية قلت الموازنة الاستثمارية”، منوهاً بأن الذي أدى الى هذا العجز الكبير هو “زيادة الموازنة التشغيلية”، مشبها الأمر بـ “الكارثة”، داعياً الوزارات المعنية الى التعاون مع اللجنة المالية البرلمانية للعمل على تقليل وخفض نسبة العجز.

أما عن أبرز الحلول التي يمكن من خلالها معالجة العجز، أوضح كوجر: ان “هناك الكثير من (الأشخاص الفضائيين) الذين يتسلمون رواتب وهمية ويمكن معالجة هذه الحالة، والثاني هو السيطرة على إيرادات المنافذ الحدودية التي صرح المفتش العام بأن هناك 6 منافذ حدودية ليست للحكومة أية سيطرة عليها بعد انتهاء الدوام الرسمي؛ بمعنى أن الموارد التي تأتي عبرها لا تذهب الى الدولة وإنما إلى جهات أخرى، كما أن المنافذ الباقية تحتوي فسادا كبيرا”.

وبشأن الاقتراض الخارجي، أشار كوجر، إلى أن “اللجنة المالية قررت إيقاف الاقتراض الخارجي، لأن أحد أهم أسباب العجز هو تسديد فوائد القروض، حيث سيتم تسديد ما قيمته 19 مليون دولار كفوائد لقروض لم تستفد منها البلاد”.

وكان عبد الحسين الهنين، مستشار رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، قد كشف الأحد (12 أيار 2019)، عن مواجهة الأخير ’’مقاومة شديدة" من قبل وزارات لا تريد توطين رواتب موظفيها، بسبب ’’الفضائيين’’. وقال الهنين عبر حسابه في فيسبوك، إن "التوطين خطوة إلكترونية لمكافحة الفساد"، مبيناً أن "توطين رواتب الموظفين والعسكريين خطوة مهمة في مكافحة الفساد وقد تبين أن نسبة كبيرة من الفضائيين يتم استلام رواتب بأسمائهم قد كشفتهم هذه الخطوة".

وأضاف انه "لذلك نجد مقاومة كبيرة في وزارات مختلفة تبرر رفضها بالأمن والسرية على اسماء منتسبيها".

ولفت إلى أن "إيقاف الهدر والحد من الفساد من خلال التحول الى أنظمة الكترونية هو خطوة جوهرية في محاربة الفساد، وهو ما يقوم به رئيس الحكومة حاليا (عادل عبد المهدي) رغم المقاومة الشديدة".

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، قصي السهيل، الاثنين (29 تموز 2019)، وجود تدريسيين "فضائيين" في احدى الجامعات الاهلية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل