/
/
/
/

 الرفيق رائد فهمي المحترم

سكرتير عام الحزب الشيوعي العراقي

تحية رفاقية حارة وبعد،

  في الوقت الذي يثبت يوماً إثر يوم الدور الجماهيري والنضالي لحزبكم الشقيق، وفي نفس الوقت الذي تلتف فيه الجماهير معبرة عن إيمانها وقناعاتها بالخط السياسي الوطني لحزبكم.

 تقدم فئة مجهولة، على هجوم ظلامي بقنبلة يدوية على مقر حزبكم في حي الجزائر في محافظة البصرة، عدوان آثم تعبيراً عن رفضهم لكل توجه ديمقراطي، ومحاولة بائسة لوقف عجلة التطور والتقدم التي يرفع رايتها حزبكم الشيوعي. لقد آثار هذا العدوان الاستياء الكبير في الأوساط الأردنية السياسية والشعبية.

إننا في الحزب الشيوعي الأردني إذ نعرب عن استهجاننا واستنكارنا لهذه الهجمة المعادية لأبسط حقوق الانسان في التعبير والتعددية والتقدم الاجتماعي.

فاننا نعلن عن تضامننا الكامل، وإننا على ثقة بأن حزبكم وحكمه سياستكم وقيادتكم سوف تفوت الفرصة على كل من يحاول عرقلة المسار السياسي الديمقراطي الذي تؤمنون به من أجل وطن حر وشعب سعيد.

عاش نضال حزبكم الشيوعي العراقي الشقيق.

عمان في 3/6/

 الأمين العام للحزب الشيوعي الأردني

فرج اطميزه

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل