/
/
/
/

طريق الشعب

كشف تحالف سائرون، أمس الاربعاء، عن تقديمه مجموعة ملفات فساد الى هيئة النزاهة، متعلقة بعقود معدات وتجهيزات عسكرية مختلفة "رديئة" ابرمت مع "شركات وهمية" على أساس انها أمريكية، وبسبب رداءتها، استشهد مقاتلون وأصيب آخرون، بالإضافة الى ملفات فساد أخرى في المنافذ الحدودية واختلاس أموال في مصرف حكومي.

فساد كبير

وقال رئيس تحالف سائرون، النائب حسن العاقولي، في مؤتمر صحفي، عقده داخل مبنى البرلمان، مع عدد من نواب التحالف، ان "النائب ماجدة التميمي قدمت ملف الاختلاس في مصرف الرشيد الى هيئة النزاهة وملف الفساد الكبير في المنافذ الحدودية، حسب تقرير اللجنة المالية، وعقدنا مؤتمرا صحفيا بهذا الخصوص، واليوم هناك ثلاثة ملفات سيقدمها النواب في سائرون وهي ملف الفساد بخصوص الطائرات المسيرة، وملف الاسلحة نوع اف4 وملحقاته وملف التجهيزات العسكرية".

محاكمة الفاسدين

وطالب العاقولي، "الحكومة، ورئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، ومجلس القضاء الاعلى لحسم تلك الملفات، ومحاكمة الفاسدين وسراق المال العام واسترداد الاموال العراقية"، مؤكدا ان "الوقت يمضي ولم يلمس الشعب العراقي اي اجراء حقيقي بحق هؤلاء اللصوص، واننا لم ولن نكون ضحية لضعف الجهات الرقابية التنفيذية المتمثلة بهيئة النزاهة ومكاتب المفتشين العموميين".

دروع عسكرية

بدوره، قال النائب عن تحالف سائرون، غايب العميري، في المؤتمر ذاته، انه "فيما يخص شكوى قدمت الى هيئة النزاهة وتم استلام وصل التسليم، سوف اعرض الملف الاول والذي يخص جهاز مكافحة الارهاب، بالنسبة الى العقد رقم 2 لسنة 2011 المتضمن شراء ما يلي أولا: درع بألياف حديدية مع ملاحقه على انه امريكي الصنع، وبأسعار مبالغ فيها اذ ان قيمة الدرع المفرد، مليونين وسبعمائة الف دينار بكمية قدرها 3500 درع، بإجمال قيمة قدرها 9 مليارات و405 ملايين دينار، بينما تجاوز سعر الدرع وحسب مواصفاته المختلفة 250 الى 900 الف دينار فقط حسب التسعيرة التي تم تعميمها من قبل جهاز مكافحة الإرهاب، والتي لم يتم العمل بها، بفارق الدرع الواحد مليون و740 الف دينار".

بدلات سوداء

واضاف، "الفقرة الثانية في العقد، بدلة سوداء على انها امريكية الصنع، سعر المفرد 170 ألف دينار بكمية 20 ألف بدلة بسعر اجمالي 3 مليارات و500 مليون دينار، علما ان سعر البدلة الواحدة، حسب سعر وزارة الدفاع، هو 25 ألف دينار فقط، ليكون فرق البدلة الواحدة 150 ألف دينار، ثم توالت عمليات استيراد البدلات السوداء في عدد من العقود لتصل الكمية المستوردة خلال 2011 و2012 و2013 و2015 الى 180 ألف بدلة، بقيمة 21 مليار و249 مليون دينار".

وتابع "الفقرة الثالثة في العقد، خوذة على انها امريكية الصنع، سعر المفرد 744 الف دينار بعدد 2000 خوذة، باجمالي قيمة مليار 408 ملايين دينار"، مستطردا  "الفقرة الرابعة تيشيرت اسود على انه امريكي الصنع، سعر المفرد 55 الف دينار وبعدد 12 الف قطعة بأجمالي قدرها 66 مليون دينار".

شركات وهمية

وبين ان "العقد المشار اليه يشوبه فساد كبير اذ تمت مضاعفة الاسعار بشكل كبير، مقارنة بنفس المواد المستوردة لصالح وزارة الدفاع".

واكد ان "الشركات المتعاقد معها، وهمية، وليس لها وجود، وليست من الشركات المعروفة عالميا او محليا، والمواد كانت رديئة وغير مطابقة للمواصفات، كما حصلت اضرار للمقاتلين بسبب الدرع الواقي كونه من النوعية الرديئة، ما ادى الى حصول اصابات ادت الى وفاة مقاتلين واصابة آخرين".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل