/
/
/

طريق الشعب
عقدت النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، يوم أمس الأول، مؤتمرها الثالث في فندق فلسطين ببغداد، بحضور صحفي نوعي.
وانتخب المؤتمر مجلساً جديداً، فيما انتخب المجلس الزميل ياسر السالم رئيسا للنقابة والدكتورة أزهار صبيح نائباً للرئيس.
وحضر المؤتمر جمع من الصحفيين والكتاب والشخصيات الاعلامية، فضلاً عن ضيوف أبرزهم وزير الموارد المائية السابق د.حسن الجنابي ورئيس لجنة الثقافة والاعلام في الدورة البرلمانية السابقة ميسون الدملوجي، ووفد مشترك من نقابة الصحفيين في اقليم كردستان ومركز ميترو، متمثل بعبد الرحمن غريب ودياري شيخ محمد بالاضافة الى وفد من نقابة صحفيي الاقليم.
وابتدأ المؤتمر، بكلمات لرئيس مجلس النقابة السابق الاستاذ منعم الاعسم، ونقابة الصحفيين في اقليم كردستان. ثم انتخب المؤتمر هيئة الرئاسة التي أدارت فقرات برنامج المؤتمر والنقاشات.
وأولى الوثائق التي جرت مناقشتها، هي التقرير الانجازي للنقابة خلال سنتي 2017 و2018. وقدم العديد من المشاركين في المؤتمر ملاحظاتهم على إنجازات النقابة في فترة عامين، مثمنين الجهود المبذولة، وداعين إلى تطوير العمل بما ينسجم مع تطلبات العمل الصحفي في العراق.
كما ناقش المؤتمرون، النظام الداخلي للنقابة، وصوتوا على إقراره مع تضمين العديد من الملاحظات التي قدمت. كما جرت مناقشة التقرير المالي، وإقراره.
وبعد استراحة قصيرة، بدأت عملية انتخاب المجلس الجديد للنقابة، حيث استعرض المرشحون الـ13 سيرهم الذاتية، وبعد اجراء الاقتراع السري، فاز 7 زملاء بعضوية المجلس الجديد وبأغلبية الاصوات وهم كل (د. ارادة الجبوري، د. ازهار صبيح، أمل صقر، جمانة ممتاز، طارق حسين، ستار الناصر، ياسر السالم)، فيما حصل الزميلان عامر مؤيد وعزيز الربيعي على مقعدي الاحتياط.
وقدم المجلس الجديد كلمة شكر وتقدير للزملاء في مجلس النقابة السابق، وكذلك للزميلين منعم الاعسم وعدنان حسين لما قدماه من جهود في رئاسة النقابة خلال السنوات السابقة.
وبعد انتهاء اعمال المؤتمر، عقد اعضاء مجلس النقابة الجديد اجتماعهم الاول لانتخاب رئيس المجلس ونائبه، فانتخب الزميل ياسر السالم رئيسا للمجلس، ود. ازهار صبيح نائباً.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل