عائلة الرفيق الفقيد علي الراعي " أبو حبيب " المحترمة

 غادرنا قبل أيام الرفيق العزيز علي الراعي " أبو حبيب " بعد مرض لم يمهله طويلا،

وبرحيله فقدنا رفيقا مخلصا للحزب ومبادئه وأهدافه، ولقضايا الشعب العادلة.

وبسبب انتمائه ونشاطه تعرض الى الاعتقال والملاحقة والمضايقات من أجهزة النظام الدكتاتوري المقبور.

عمل الفقيد الراحل بحيوية ونشاط متميزين في الحركة الطلابية والشبابية، ولاحقا في صفوف حركة الأنصار الشيوعية.

ظل الرفيق أبو حبيب ملتصقا بالحزب وعاملا في صفوفه حتى رحيله في بلد الإقامة السويد، مساهما نشطا في الفعاليات التضامنية مع حزبنا وشعبنا.

في هذا الرحيل المؤلم والخسارة الكبيرة، نتقدم بخالص التعازي والمواساة الى عائلته الكريمة، والى رفاقه وأصدقائه.

                        للرفيق أبو حبيب دوام الذكر الطيب

 المكتب السياسي

للحزب الشيوعي العراقي

٢٠-٢-٢٠٢٢

 

 

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل