ينعى حزب الشعب الفلسطيني إلى جماهير شعبنا وقواه الوطنية والتقدمية وإلى الحركة الثقافية الفلسطينية والعربية، وفاة الأديب البارز والكاتب الوطني التقدمي:

مريد البرغوثي

الذي رحل عن عالمنا مساء أمس الأحد عن عمر ناهز  الـ 77 عاماً، بعد رحلة طويلة من العطاء الثقافي الإنساني والوطني، كرس خلالها كتاباته وإبداعاته الأدبية في الدفاع عن الهوية والقضية الوطنية، وعن قضايا ونضالات شعبنا الفلسطيني، وعن الثقافة والقيم التقدمية.

إن رحيل الشاعر والكاتب مريد البرغوثي، يعتبر خسارة كبيرة للثقافة الوطنية والتقدمية الفلسطينية والعربية، كونه كان أحد رموزها ومبدعيها بجدارة، ولا بد ان تخلد أعماله الشعرية التي تناولت حكاية الكفاح الوطني والفكر الإنساني.

إن حزب الشعب وفي الوقت الذي يتوجه فيه بالتحية والتقدير لروح الفقيد، ولروح زوجته الأديبة والناشطة السياسية الراحلة رضوى عاشور، يتقدم بخالص العزاء والمواساة من ابنهما الشاعر تميم البرغوثي ومن عموم آل البرغوثي الكرام داخل وخارج الوطن، وإلى الحركة الثقافية الفلسطينية والعربية.

لروح الراحل السلام ولذكراه المجد والخلود

15/2/2021

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل