/
/
/
/

بقلوب مفعمة بالحزن والأسى ودعنا رفيقنا العزيز 

الذي لن ننساه الدكتور عبد الرزاق النعيمي في ألمانيا بتاريخ 3 / 5 / 2020، اليوم قد مر اربعون يوما على رحيله المؤلم . فمنذ وصوله للدراسة في بلغاريا عام 1963 كان يحمل معه هموم العراق أيام الإنقلاب الأسود في 8 / شباط / 1963.   واصل دراسته بتفوق في كلية الطب في صوفيا وكذلك أكمل الإختصاص في ( قسم الباطنية ).

 كان من الناشطين المتميزين  في جمعية الطلبة العراقيين في بلغاريا ،

عاد الى العراق كما قاد المنظمة الحزبية في بلغاريا لبعض السنوات ،

وعمل في بعض المستشفيات ، وعندما ساءت الأحوال في الوطن هاجر مرة أخرى هو وعائلته وعمل في المؤسسات الصحية الليبية لسنين عديدة، هاجر بعدها إلى المانيا وهناك ودع الأهل والعائلة والأحبة ودُفن فيها كطيورنا المهاجرة الأخرى التي توزعت على أطراف المعمورة .

نم قرير العين رفيقنا العزيز عبد الرزاق النعيمي .. سوف لن ننساك ولن ننسى خصالك الجميلة .

نعزي زوجته الفاضلة السيدة - أم فواز - وأولاده جميعاً

نعزي شقيقه السيد خليل النعيمي وباقي أفراد العائلة الكريمة .. نعزي أنفسنا وجميع رفاقه وإصدقائه ومعارفه .

عن خريجي بلغاريا مع حفظ الألقاب :

عامر عزيز العضب ، رضوان الوكيل ، عبد الستار الصافي ،

مجيد العامري ، جليل العبادي ، جواد الحمداني ، ناصر الخالدي ، ليث حميد ، مكسيم صالح رحمن ، خليل الجنابي جبار .

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل