/
/
/
/

الى اسرة الرفيق الفقيد د. ناجي النهر المحترمين

تلقينا ببالغ الحزن خبر وفاة الرفيق العزيز والشخصية الوطنية الديمقراطية الاستاذ ناجي النهر الاحد الماضي في احدى مستشفيات ايرلندا.

لقد وجد الفقيد طريقه الى صفوف حزبنا منذ سنوات دراسته الاعدادية، وأسهم ضابطا شابا في ثورة 14 تموز 1958 وفي الدفاع عنها. وبسبب نضاله المتفاني ومواقفه التقدمية الثابتة، تعرض اواخر 1959 الى الاعتقال والى الملاحقة والتشريد.

وفي اعقاب انقلاب شباط 1963 الاسود حبسته سلطات الانقلاب الغاشمة في سجن نقرة السلمان مع رفيقه الشاعر مظفر النواب ورفاق آخرين، بعد ان تسلمتهم مقيدين من السلطات الايرانية.

نتوجه في هذه المناسبة الاليمة بالتعازي الحارة الى شقيق الفقيد الرفيق نعيم النهر، والى افراد الاسرة الكريمة كافة، كما نواسي رفاقه واصدقاءه ومحبيه، متمنين للجميع الصبر على هذا المصاب.

وتبقى ذكرى رفيقنا الراحل عطرة على الدوام.

المكتب السياسي

للحزب الشيوعي العراقي

5 ايار 2020 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل