/
/
/
/

الاستاذ نصير الجادرجي المحترم
هزنا نبأ رحيل الفنان القدير والمثقف الرفيع والكاتب اللامع الأستاذ رفعت الجادرجي.
لقد عرفنا الفقيد معمارياً بارزاً ووطنياً أصيلاً. فحتى آخر لحظة في حياته ظل رفعت الجادرجي مخلصاً لمثله الابداعية والوطنية، وهو ما أكسبه ثقة واحترام مجايليه وتلامذته، وسائر المكافحين من أجل قضية الحرية والعدالة والحق والجمال.
إن ما تعرض له الفقيد من صنوف الاضطهاد على يد الدكتاتورية، عدوة الفن والحياة، لم يثنه عن التمسك بالقيم الفنية وبالثقافة التنويرية.
وظل رفعت الجادرجي، الذي نشأ في عائلة وطنية مثقفة متنورة، يحلم على مدى عقود مديدة من الزمن، بأن تكون بغداد مدينة للتنوع الثقافي والتعدد الفكري والتسامح الاجتماعي. ولكن، يا للأسى، رحل رفعت الجادرجي ولما يزل هذا الحلم حلما !
في هذا الفقدان الفاجع نتقدم بأحر مشاعر المواساة اليكم والى زوجة الفقيد السيدة بلقيس شرارة، والى أفراد العائلة كافة، وسائر مثقفي شعبنا، وكل محبي الراحل الجليل..
عزاؤنا أن منجزاته الجمالية المميزة ستظل علامات بارزة مضيئة في تاريخ الثقافة الوطنية العراقية.

المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي
12
نيسان 2020

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل