/
/
/
/

بمزيد من الأسى والحزن العميقين، تلقينا نبأ وفاة المناضل الشيوعي والكادر المعروف الرفيق مهدي عمران "أبو ايفان" إثر معاناة شديدة مع المرض وذلك في مدينة الحي يوم أمس الأربعاء الموافق 4/3/ 2020.

التحق الفقيد الغالي بالحزب الشيوعي العراقي منذ نعومة اظفاره، وكرس كل حياته الغنية بالمآثر لصالح الطبقة العاملة وحقوقها المشروعة ولصالح سائر كادحي الشعب العراقي. وقد خاض بشجاعة نضالات لا تعد ولا تحصى ضد جميع الأنظمة الرجعية والفاسدة، منذ العهد الملكي المباد، مروراً بالبعث ونظامه الفاشي، ووصولا الى النظام الفاشل الحالي، ودفع من جراء ذلك ضريبة النضال سجنا في نقرة السلمان وبقية السجون والمعتقلات وتعذيباً ونفياً.

وطيلة نضاله العنيد كان مثالا للرفيق المتواضع والجريء والحريص على رفع راية الحزب عاليا سواء في الداخل او في المنفى، واثناء تسنمه مواقع قيادية في تنظيمات الحزب، كان قدوة في نكران الذات، والعلاقات الحميمية مع الرفاق والأصدقاء والتفاني في تنفيذ المهمات الحزبية الموكلة اليه.

لقد خسرنا بوفاة العزيز أبو ايفان رفيقاً مخلصاً وكادراً بارعاً ومبادراً.

نشاطر عائلته الكريمة وزوجته العزيزة الرفيقة "برافدا" مشاعر الحزن والألم الممض بفقدانه، متمنين لهم الصبر الجميل والسلوان.

ستظل ذكرى رفيقنا العزيز "أبو ايفان" حية في قلوب رفاقه ومحبيه دوماً وعلى مدار الأيام.

المكتب السياسي

للحزب الشيوعي العراقي

4/ 3/ 2020

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل