/
/
/
/

بألم شديد، تلقينا يوم امس نبأ الرحيل المبكر للرفيق عادل عمارة في كوبنهاكن، افنى الرفيق حياته في خدمة شعبه منذ ان كان طالبا، وبعد الحملة القمعية التي تعرض لها حزبنا، خرج من العراق الى الجزائر ومنها التحق بصفوف الانصار في جبال كوردستان حيث امضى فيها سنوات طويلة.

كان الرفيق ابو سارة قريبا ومحبوبا من رفاقه ومعارفه، طيب القلب وحلو المعشر ومخلصا في علاقاته، وبهذه المناسبة الأليمة، تتقدم منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الدنمارك، بأحر التعازي الى العزيزة ام سارة وولديه سارة وسلام واشقائه وجميع افراد عائلته، الذكر الطيب لفقيدنا الغالي والصبر والسلوان الى عائلته ومحبيه.

 29 / 2/ 2020

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الدنمارك

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل