ولد في فاراب (التي استمد منها اسمه) في تركستان، وتوفى في دمشق. وهو يعد من اعظم فلاسفة العرب. درس في بغداد وحران، ثم أقام في حلب في بلاط سيف الدولة الحمداني. لقب بالمعلم الثاني، على اساس أن المعلم الاول في ذلك العصر كان هو “أرسطو”. وكان الفارابي ضليعاً في الرياضيات والموسيقى. من مؤلفاته “الجمع بين رأي الحكيمين”، وقد حاول فيه أن يوفق بين اراء فيلسوفي اليونان أفلاطون وأرسطو. وكانت محاولته عموماً التوفيق بين تعاليم الاسلام والفلسفة اليونانية، وخاصة فلسفة أفلاطون وأرسطو، مستعيناً في ذلك بالمنهج العقلي وحده. ومن كتبه الرئيسية ايضاً “رسالة فصوص الحكم” و”السياسة المدنية” و”كتاب الموسيقى الكبير” و”آراء أهل المدينة الفاضلة” الذي ضمنه آراءه في المجتمع الأفضل على النحو الذي فعله أفلاطون في “الجمهورية”.

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل