/
/
/

والكف عن ملاحقتهم وعن التضييق على الحريات العامة

لا تزال البصرة تعاني من الأزمات والمشاكل التي عصفت بها منذ زمن ليس بالقصير، وعلى إثرها خرجت الجماهير البصرية غاضبة في هبة شعبية رافعة مطالب خدمية وأخرى لتوفير فرص العمل. وقد جوبهت هذه الجماهير بأساليب قمعية ووسائل عنفية تصدرها الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع والهراوات، الامر الذي أدى الى استشهاد وجرح عدد من المتظاهرين واعتقال وملاحقة آخرين..
وقد تعهدت الحكومتان الاتحادية والمحلية بعد ذلك بتقديم حلول لتلك المشاكل، ولكن الجماهير لم تلمس غير المماطلة و التسويف وتفاقم المشاكل. ومع استمرار التظاهرات تصاعدت عمليات الاعتقال والاغتيال التي طالت عدداً من الناشطين ومعها التضييق على الحريات العامة والخاصة ..
اننا نطالب الحكومتين الاتحادية والمحلية بالإيفاء السريع بوعودهما السابقة و العمل المباشر لحل المشاكل و تلبية مطالب المتظاهرين، والكف عن عمليات الملاحقة والاغتيال. كما نطالب الاجهزة الأمنية القيام بواجباتها الدستورية والقانونية بحماية المتظاهرين وعموم مواطني البصرة، ونطالب بإطلاق سراح كافة المتظاهرين المعتقلين دون قيد او شرط، واعتبار شهداء هبة تموز شهداء الشعب والوطن ومنح ذويهم الحقوق والامتيازات كافة.
ندعو القوى الوطنية والديمقراطية كافة وجميع التنسيقيات للتعاون والتنسيق والعمل المشترك والوقوف صفا واحدا لدعم مطالب جماهير البصرة المشروعة، والضغط على الحكومة المحلية من اجل تحقيقها .
اننا نطالب الحكومة الاتحادية القيام بواجباتها الدستورية والقانونية والعمل على تلبية مطالب المتظاهرين . كذلك ونطالب الحكومة المحلية بشقيها: المحافظة ومجلسها، بإنهاء الصراع الدائر حاليا على منصبي المحافظ، ورئيس مجلس المحافظة و الالتفات الى مطالب المواطنين والمتظاهرين والحفاظ على الأمن والاستقرار، وتقديم الخدمات وتوفير فرص عمل للعاطلين واحترام الحريات العامة، من اجل بصرة آمنة توفر العيش الكريم لأبنائها.

محلية البصرة للحزب الشيوعي العراقي
18 / 11 / 2018

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل