/
/
/

طريق الشعب
قال النائب والقيادي في تحالف "سائرون" الرفيق رائد فهمي، امس الأربعاء، ان التحالف غير منحاز الى اي من مرشحي الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستانيين لشغل منصب رئاسة الجمهورية، وانه ينتظر التوافق بينهما بشأن التوصل الى مرشح واحد، فيما يواصل المرشحان برهم صالح وفؤاد حسين لقاءاتهما مع القوى السياسية في بغداد.

مرشح مشترك

وقال الرفيق فهمي، لشبكة "روداو" الإعلامية، إن "تحالف سائرون لا يسعى إلى الانحياز لمرشح لمنصب رئاسة الجمهورية، وننتظر أن يصل كل من الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني إلى حسم موقفهما بشأن مرشح مشترك لمنصب الرئاسة".
وأوضح فهمي، رداً على سؤال يخص مرشح الديمقراطي الكردستاني، بالقول إن فؤاد حسين لديه حظوظ واسعة، وانه يحظى بتقدير كبير ونحن نشيد بمواقفه التي تخدم الشعب العراقي، كما أنه مؤهل بدرجة كبيرة لمنصب رئيس الجمهورية”.
وكان كل من الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي الكردستانيين، قد أعلنا في وقت سابق، مرشحيهما برهم صالح وفؤاد حسين لمنصب رئاسة الجمهورية.

مقترحان

من جهته، قال عضو الحزب الديموقراطي الكردستاني بنكين ريكاني، في تصريح صحفي، "اننا عرضنا على الاتحاد الوطني اقتراحين، الأول أن نمنحهم كل المناصب المخصصة للكرد في الحكومة الاتحادية، والثاني أن تجتمع الكتل الكردية وعدد مقاعدها 56 (باستثناء النواب الأربعة لحركة الجيل الجديد المعارضة)، لانتخاب مرشح واحد بعد أن يحظى بالغالبية، وسبق أن طبقنا هذه الآلية العام 2014 عندما فشل برهم صالح في شغل المنصب".
وتابع انه "في حال عدم الاستجابة للاقتراحين، سنذهب بمرشحنا فؤاد حسين إلى البرلمان، ولدينا اليقين التام بأنه سيفوز"، لافتا الى "اننا لن نتنازل عن موقفنا حتى إن طرح الاتحاد مرشّحين جدداً".
وكان عضو الاتحاد الوطني الكردستاني غازي كاكائي اكد في 22 ايلول الجاري، أن برهم صالح هو مرشح الاتحاد الوحيد و "لن يتم تغييره تحت أية ضغوط".

لقاءات سياسية
ا

لى ذلك، التقى مرشح الاتحاد الوطني الكردستاني، برهم صالح، خلال زيارته الى محافظة النجف، امس الأربعاء، بزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر.
وبحث الجانبان التطورات السياسية وموضوع تشكيل الحكومة واختيار المرشح الاكفأ لرئاسة الجمهورية.
ووجد النائب ايمن الشمري، ان "هذه الزيارة دليل على عدم وجود اتفاقات حزبية بين الاحزاب على اختيار المرشحين دون الاخر وان اللقاءات تحدث بصورة شخصية بين الكتل السياسية والمرشح".
وفي السياق، اجتمع مرشح الديمقراطي الكردستاني لرئاسة الجمهورية فؤاد حسين بقيادات بعض الكتل السياسية على انفراد، بينهم رئيس ائتلاف الفتح هادي العامري ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.
وكان رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، قد حسم امس الأول الثلاثاء الجدل حول آخر التوقيتات الدستورية لانتخاب رئيس الجمهورية، معلناً أن الثاني من الشهر المقبل هو اليوم الأخير لانتخاب الرئيس.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل