/
/
/

طريق الشعب
تتواصل الاعتصامات المفتوحة في البصرة والناصرية والسماوة، وسط اصرار وعزيمة عالية يكشف عنها المعتصمون، لمواصلة احتجاجاتهم السلمية حتى تحقيق مطالبهم المشروعة كافة، فيما تجددت التظاهرات في واسط والديوانية، ضد تردي الخدمات الاساسية وانعدامها في مناطق عديدة.

البصرة: اعتصام اليوم 9

يتواصل اعتصام مركز مدينة البصرة، في ساحة الزعيم عبد الكريم قاسم، قرب مبنى المحافظة، وقال الناشط المدني غسان محمود، في تصريح صحفي، إنّ "الاعتصامات قرب مبنى الحكومة المحلية مستمرة في المحافظة. المعتصمون مستمرون في مطالبهم المشروعة، بسبب الاستياء وعدم الثقة بالوعود الحكومية"، موضحاً أنّ "التظاهرات والاعتصامات ستستمر طوال أيام عيد الأضحى، في حال لم تنفّذ الحكومة مطالبنا".
كما أشار محمود إلى أنّ "العشرات خرجوا في تظاهرات قرب حقلي (القرنة 1)، و(القرنة 2) النفطيين في البصرة، ورفعوا شعارات تطالب بإنهاء الفساد في البلاد"، مؤكداً أنّ "شيوخ العشائر وممثلي التظاهرات، عقدوا اجتماعاً لبحث موضوع التظاهرات، والاعتداءات من قبل الأجهزة الأمنية على المتظاهرين".
وأوضح أنّ الاجتماع الذي حضره ممثلون عن عشيرة المتظاهر المقتول حارث السلمي، أكدوا استمرار الضغط الشعبي على الحكومة، والوقوف يداً واحدة بوجه القوات الأمنية التي تعتدي على المتظاهرين".
وقامت القوات الأمنية، الأسبوع الماضي، بالاعتداء بالضرب على المتظاهرين في شمال البصرة، واعتقلت عدداً منهم، بينما توفي المعتقل حارث السلمي نتيجة تعرّضه للضرب، حسب المعلومات الواردة عن الحادثة.

المثنى: اعتصام اليوم 22

واصل معتصمو مركز مدينة السماوة، اعتصامهم الذي دخل يومه الثاني والعشرين، في ساحة الاحتفالات، مرددين شعارات تندد بالتعامل غير المهني من قبل عناصر الأمن ازاء متظاهري البصرة، وأكدوا عدم رضوخهم للاعتداءات التي طالتهم مؤخرا من قبل افراد مجهولين، بهدف انهاء الاعتصام.
وقال عضو تنسيقية تظاهرات المثنى رحيم عبد الله، في تصريح صحفي، إنّ "القوات الأمنية تحاول الضغط على المعتصمين والتضييق عليهم، لأجل فض الاعتصام قبل عيد الأضحى"، مبينا أنّ "المعتصمين اتفقوا على عدم الخضوع لتلك الضغوط، والممارسات غير المهنية التي تمارس ضدهم".
وأكد قائلاً "سنواصل اعتصاماتنا ومطالبتنا بحقوقنا المشروعة، ولن نتنازل عنها رغم كل الضغوط".

ذي قار: اليوم 14

دخل اعتصام الناصرية ، مركز محافظة ذي قار، وبالقرب من مبنى المحافظة، يومه الـ 14، وسط اصرار وتحد بمواصلته حتى تحقيق كافة المطالب.
المعتصمون جددوا مطالبهم بتعديل الدستور، والغاء المحاصصة، وتفعيل عائدات البترودولار ، وتحريك المشاريع المتوقفة، والايفاء بالوعود التي قطعتها الحكومتين المحلية والمركزية .
كما وطالبوا الحكومة بإرسال وفد من رئاسة الوزراء للاستماع لمطالبهم وتلبيتها.
في غضون ذلك، واصل معتصمو قضاء الشطرة، اعتصاماتهم المستمرة ليلاً ونهاراً منذ 11 يوما، ورفع المعتصمون شعارات أمام دائرة المجلس البلدي، مطالبين بتوفير فرص عمل للخريجين العاطلين من العمل.
وأكد المعتصمون استمرارهم بالاعتصامات حتى تنفيذ مطالبهم.

واسط: تظاهرة ناحية الاحرار

تظاهر العشرات من أبناء ناحية الأحرار (الحسينية سابقا)، التابعة لقضاء النعمانية، شمال غربي مدينة الكوت، في محافظة واسط، والمناطق التابعة لها من القرى والأرياف أمام مبنى مديرية ناحية الأحرار.
وقال مراسل "طريق الشعب"، ان المتظاهرين، طالبوا بحقوقهم المسلوبة، وشكلوا وفدا من كافة المناطق، وسلموا مطالبهم للوفد المفاوض، حيث كان في استقبال الوفد مسؤول المتابعة في ديوان المحافظة حسين مرعيد وكذلك رئيس مجلس بلدي الاحرار، ونائبه، وعدد من اعضاء المجلس، وتم الاتفاق على تنفيذ المطالب، وإن لم تنفذ سيكون هناك اعتصام أمام شركة حقل الاحدب النفطي، بعد عطلة العيد.

الديوانية: تظاهرة ضد سوء الخدمات

تظاهر العشرات من أهالي قضاء الحمزة الشرقي، جنوبي محافظة الديوانية وسط مركز القضاء، مطالبين بتوفير الخدمات الاساسية.
وقال علي الجبوري وهو أحد المتظاهرين، في تصريح صحفي، إن المطالب تتضمن تحسين الواقع الصحي والبلدي والتعليمي في القضاء لأنه يعاني تدهورا وتراجعا في المجالات كافة.
كما اشار الى أن مستشفى القضاء يعاني نقص الأدوية والمستلزمات الطبية بالاضافة الى المدارس التي هي بحاجة إلى ترميم، فضلا عن عدم وجود اكساء وتبليط لشوارع المحافظة.
وتشهد البصرة وعدد من المحافظات الجنوبية والعاصمة بغداد، منذ 8 تموز الماضي، موجة تظاهرات شعبية، وذلك احتجاجاً على سوء الخدمات وازدياد البطالة وتفشي الفساد، قابلتها القوات الأمنية، في بعض الاحيان، بالقوة، ما تسبب بمصرع وإصابة مئات العراقيين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل