/
/
/

بغداد – نورس حسن

دعت مرشحة تحالف " سائرون" الرفيقة بشرى ابو العيس، امس الثلاثاء، الى المشاركة الواسعة في الانتخابات، لأنها الخطوة الاولى للخلاص من نظام المحاصصة سيئ الصيت، وفيما شددت على ضرورة انتخاب "البرامج" لا "الوجوه"، اكدت ان تواجد " سائرون" تحت قبة البرلمان، يعد اللبنة الاولى للتغير والاصلاح.

المشاركة الواسعة

وقالت ابو العيس، لـ"طريق الشعب"، "منذ ان بدأت الحملة الانتخابية، ذكرت ان الاصلاح من اهم آليات التغيير التي طالبنا بها في الحركة الاحتجاجية،  وهذا لن يتحقق الا عبر مشاركة كثيفة في الانتخابات، لان التغيير بيد أبناء الشعب"، مضيفة ان صص"هذه المرحلة مفصلية، اليوم العراق يمر بمنعطف اقتصادي وسياسي واجتماعي مهم، دورنا كمرشحين شيوعيين في قائمة " سائرون" هو  الحث على المشاركة الفاعلة والواسعة في الانتخابات لتحقيق الخطوة الاولى على طريق الاصلاح".

انتخاب البرامج لا الوجوه

واستطردت أبو العيس قائلة "نؤكد ان المطلوب ليس تغيير الوجوه، بل ان على المواطن الانتباه إلى طبيعة اي تحالف وبرنامجه السياسي وهذا ما نعمل على التثقيف عليه والضغط باتجاه خلق وعي مجتمعي قبل يوم الاقتراع وهو الاهتمام بالقائمة والمرشح"، مبينة "هناك مرشحون جيدون ولكن في قوائم تحوم حولها  شبهات الفساد، لذلك نحن نؤمن كتحالف " سائرون"، ان التغيير يجب ان لا يقتصر على الوجوه، بل على هوية وطبيعة التحالف وبرنامجه السياسي".

مميزات " سائرون"

ولفتت  الى ان "الميزة الاولى لتحالف " سائرون" هي انبثاقه من قلب الحركة الاحتجاجية، وهي ميزة انفرد بها التحالف، وان لهذا التحالف عمقه  الاجتماعي، حيث الكادحين والعمال وهم المتضررون من نظام المحاصصة الطائفية والاثنية"، مؤكدة ان "القاعدة الجماهيرية هي التي دفعت نحو تكوين تحالف سياسي انتخابي يمثل الحركة الاحتجاجية ومطالبها. " مشددة على أن وجود " سائرون" تحت قبة البرلمان هو اللبنة الاولى لتغيير والاصلاح".

التواصل الميداني

وتحدثت ابو العيس، عن حملتها الانتخابية، قائلة: إن "الحملة تعتمد على مجموعة انشطة متنوعة منها الندوات الجماهيرية والطاولات الانتخابية، مضيفة ان "حضوري ضمن المسيرات الراجلة، مع فريق الحملة الانتخابية، في مناطق البلديات والزعفرانية المحمودية وحي الجهاد ومناطق اخرى، حقق مقبولية كبيرة ، لان الناس يرحبون بنزول المرشح الى الشارع والتواصل معهم من دون اي حواجز".

مرشحو الحزب الشيوعي

وتابعت الرفيقة ابو العيس، "اليوم نلاحظ أن هناك مقبولية للتيار المدني بشكل عام، هناك مقبولية لقائمة " سائرون" بين الجماهير بوجه الخصوص في كل المناطق، وهناك جماهير تبحث عن المرشحين الشيوعيين بصفة خاصة، لوطنيتهم وصدقيتهم وعدم تلوث أيديهم بالمال الحرام ولا بالعنف الطائفي".

واردفت "بالنسبة لي كمرشحة نسوية، لاحظت ترحيبا جيدا ومقبولا. علمنا الحزب الشيوعي ان نكون بين الجماهير وخاصة الكادحين والفقراء، وهذا حقق لنا مقبولية عند الناس".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل