/
/

كُشِف عن تنافس 9 مرشحين على منصب رئاسة مجلس النواب، فيما شددت الأمم المتحدة، على ضرورة المشاركة القوية للنساء في مفاوضات تشكيل الحكومة.

ونُفِي تشكيل تحالف جديد

لا تحالف جديد

وقال المتحدث الرسمي باسم تحالف "سائرون" قحطان الجبوري، في بيان، نشرته وكالات انباء محلية، واطلعت عليه "طريق الشعب"، انه "لا توجد اي تحالفات جديدة بالنسبة لنا".

واوضح انه "اي تصريح لا يصدر عن الناطق الرسمي باسم التحالف لا يمثل الرأي الرسمي، بقدر ما هو يعبر عن وجهات نظر شخصية"، موكدا انه "لا صحة للأنباء التي تحدثت عن تشكيل سائرون تحالفاً جديداً".

منصب رئاسة البرلمان

وفي السياق، اطلعت "طريق الشعب" على وثيقة موجهة الى رئيس السن لمجلس النواب، محمد علي زيني، تتضمن اسماء المرشحين لمنصب الرئاسة.

وذكرت الوثيقة، انه "تم استلام طلبات السادة النواب المدرجة اسماؤهم ادناه لترشيحهم لرئاسة مجلس النواب".

ولفتت الى ان "المرشحين هم: محمد تميم، طلال الزوبعي، احمد عبد الله الجبوري، اسامة النجيفي، محمد الحلبوسي، رشيد العزاوي، احمد عبد الله خلف الجبوري، ومحمد الخالدي".

في الاثناء، قرر رئيس قائمة ائتلاف النصر في نينوى، خالد العبيدي، الترشيح لمنصب رئيس مجلس النواب كمرشح تسوية لحسم الخلافات.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس القائمة في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "قرار العبيدي بالترشيح لمنصب رئيس البرلمان جاء نتيجة ضغوط سياسية وقعت عليه من اجل ترشيح نفسه".

وأضاف، ان" خالد العبيدي وهو شخصية تتمتع بالإمكانات التي تؤهله لقيادة البرلمان في المرحلة المقبلة، ناهيكم عن النزاهة والمهنية، والقبول الذي يحظى به في الاوساط السياسية والشعبية عند مختلف الاطياف العراقية".

وتابع "قد يعد شخصاً مناسباً لمرحلة سياسية نوعية جديدة ومرشح تسوية تحسم الخلافات والسباقات الجارية في اروقة السياسية حالياً".

يشار الى ان زيني سيدير جلسة البرلمان المقبلة المقرر عقدها السبت المقبل، والتي سيتم فيها انتخاب رئيس مجلس النواب ونائبيه

مشاركة النساء

في الاثناء، حثت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، على المشاركة القوية للنساء في مفاوضات تشكيل الحكومة (المقبلة) وشغل مناصب وزارية رئيسة.

جاء ذلك عقب اجتماع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، يان كوبيتش، في بغداد، مع قيادات نسائية ونواب ووزراء سابقين ومنظمات مجتمع مدني ونشطاء شباب، حسب بيان للبعثة على حسابها في موقع "تويتر". وقال كوبيتش إن "المشاركة الفاعلة للنساء في العملية السياسية تعني نجاح الديمقراطية في العراق وتشكيل حكومة شاملة وممثلة للجميع بحق لتخدم احتياجات ومصالح شعبها".

وتشغل امرأتان منصبي وزيرة الصحة، والإعمار والبلديات في الحكومة الحالية برئاسة حيدر العبادي، المكونة من 23 وزيرا.

ودعا كوبيتش القادة السياسيين إلى "النظر في ترشيح النساء لشغل مناصب رفيعة في السياسة العامة وصنع القرار، بما في ذلك مواقع رئيس مجلس النواب (البرلمان) ونائبيه، وضمان أن تضم قوائم مرشحيهم لمواقع مجلس الوزراء شخصيات نسائية".

ويلزم الدستور العراقي بأن تشغل النساء 25 في المائة من مقاعد البرلمان، البالغ عددها 329.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل