/
/
/

طريق الشعب
اطلق الناشطون حملة كبرى و"هاشتاك" على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان "انقذوا البصرة" بسبب سوء الخدمات وأبرزها تلوث المياه المستخدمة للاستهلاك البشري.

ووجه الناشطون، بحسب منشورات على صفحات موقع "فيسبوك"، نداءات تقول: "إلى كل دول العالم، والى كل شرفاء العالم، والى كل السفارات والقنصليات في العراق، نخاطبكم باسم الإنسانية، البصرة تقتلها الحكومة الاتحادية بعدم الاهتمام بها".
واضافوا "البصرة منكوبة، البصرة تباد بالجملة من خلال عدم توفر الماء الصالح للشرب، المستشفيات تكتظ بالمرضى نتيجة التسمم بالماء المالح، البصرة تفتقر الى ابسط مقومات الحياة، هنالك هجرة جماعية للإنسان والحيوان والطيور من البصرة، الثروة السمكية تباد بالكامل".
"
قطرة إلى البصرة"

وأطلق ناشطون في محافظة الأنبار حملة "قطرة إلى البصرة"، وقام بمثلها نظراء لهم في مدينة الموصل، وانضم إلى الحملة نجم كرة القدم السابق أحمد راضي، وقال عبر كلمة مسجلة في صفحته في "فيسبوك"، "نضم صوتنا مع الإخوان الناشطين الذين أطلقوا حملة (قطرة إلى البصرة)، ونكون معهم إلى أن يصل الماء الصالح للشرب إلى أهالينا في البصرة الفيحاء". وكذلك تضامن مع الحملة فنانون ومنهم المطرب قاسم السلطان والممثلة آلاء حسين.
وقام عدد من الناشطين في مختلف اقضية ونواحي محافظة الانبار، بتجميع كمية كبيرة من قناني مياه الشرب من اجل ايصالها الى محافظة البصرة نتيجة ما تتعرض اليه من تلوث كبير في المياه.
من طرفه، علق الناشط المدني كاظم السهلاني، على الدعم الذي تقدمه مختلف الفعاليات العراقية للبصرة مؤخراً بالقول "أي جهد ودعم نتلقاه من أصدقائنا وإخوتنا في بقية المحافظات العراقية، شيء جيد ويسهم في دعم مطالبنا المحقة"، منبها إلى أن "قضيتنا اليوم لا تتعلق بالخدمات وملوحة المياه فقط، القصة أبعد من ذلك، البصرة تعيش في ظل منظومة فساد متكاملة، وهذه المنظومة غير قادرة على إصلاح نفسها، وتحقيق المطالب المحقة للمواطنين".

اعتداء على ناشطين مساندين

إلى ذلك، اظهر تسجيل فيديوي مساء أمس الأول، قيام القوات الأمنية في محطة قطار المعقل في محافظة البصرة بضرب مجموعة من الناشطين المدنيين القادمين من العاصمة بغداد.
وقدم أولئك الناشطون من كلا الجنسين الى اقصى جنوب العراق لمساندة التظاهرات التي تشهدها المحافظة ضد تردي الخدمات في البصرة من توفير لأبسط مقومات الحياة من ماء وكهرباء إضافة الى تفشي الفساد المالي والإداري وانتشار البطالة في مجتمع اغنى محافظة نفطية في البلاد.
واظهر التسجيل الفيديوي محاولة شرطي ضرب ناشطة في محطة القطار لكن صراخ زميلة وتصدي زميل اخر حال دون ذلك.
وصرخت احدى الناشطات قائلة اعتقلوا زميلنا علي مهنا، وها هم ينهالون بالضرب والشتائم علينا ويرفضون دخولنا الى البصرة او مغادرتها.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل