/
/
/

في الذكرى الأولى لشهداء ساحة التحرير الآلاف تندد بالجريمة وتطالب بالقصاص من المجرمين

بغداد - رعد محمد حسن

احتشد الاف المحتجين في ساحة التحرير، امس الاول الجمعة،  مستعيدين الذكرى الاولى لاستشهاد عدد من ناشطي الاحتجاجات، اثر تعرضهم الى الرصاص الحي وهم يتظاهرون سلميا في ساحة التحرير ضد الفساد والمفسدين وداعين الى اصلاح العملية السياسية واخراجها من المحاصصة الطائفية والاثنية.

والد الشهيد علي رعد العيساوي، وفي كلمة مقتضبة، قال ان "الشهداء الذين سقطوا في ساحة التحرير قدموا اعز ما يملكون على طريق الاصلاح وان ارواحهم الطاهرة تجوب في ساحات الاحتجاج مستنهضة الهمم الابية على مواصلة التظاهر حتى تحقيق الاهداف التي ضحوا من اجلها".

الناشط المدني احمد عبد الحسين، القى كلمة "مستمرون" ، قال فيها، انه "في مثل هذا اليوم من السنة الماضية وفي هذه الساحة اريق دم طاهر على يد بعض القوى التي ارتعبت من هتافات العراقي المطالب بحقوقه والداعي الى اصلاح العملية السياسية, وفي مثل هذا اليوم كنا معا بصمودنا وصبرنا وسلميتنا التي لم ولن نحيد عنها ابدا", مضيفا "كنا هنا وكانت عصابات الفساد تعد العدة لارتكاب جريمة مروعة بحق فتية سلميين لا ذنب لهم سوى حبهم العراق واصرارهم على رؤيته عزيزا سالما معافا يجمع ابناءه دون تمييز بينهم".

واضاف، ان "ذكرى ذلك اليوم الاليم الذي شيعنا به كوكبة من شهدائنا الابرار ستظل علامة على مقدار التضحيات التي قدمتها حركة الاحتجاجات", مضيفا "بأننا لم نكن واهمين في تقدير صعوبة تحقيق الهدف المنشود فأرباب المحاصصة والفساد الذين تلوثت ايديهم بالمال الحرام مستعدون لإهدار الدم الحرام في سبيل الدفاع عن اموالهم السحت، لكننا نعلم ان كل شيء افضل من الصمت ومغازلة هؤلاء الفاسدين وترك العراق لقمة سائغة في افواههم".

وبعد ذلك، القى السيد ابراهيم الجابري، كلمة اللجنة المركزية المشرفة على الاحتجاجات، قائلا انه "في مثل هذا اليوم وقفنا شبابا لم يرهبنا ارهاب السلطة ولا سلطة الارهاب ولم نكن نشك في عدالة قضيتنا في الخلاص من حكام الزور والطغيان ولم نغادر سلميتنا في التظاهر، وكان سلاحنا كلمة (نعم نعم للإصلاح) ونؤكد ان نبقى على هذه المسيرة السلمية رغم ان البعض سقطوا شهداء واخرين فقدوا عينا وغيرهم فقدوا ذراعا لكنهم ما زالوا معنا يتظاهرون", وحذر الجابري في كلمته من "اننا لن نكف عن متابعة المجرمين الذين تسببوا في سفك الدماء الطاهرة والذين جلبوا كل هذه المآسي على العراق".

 بعد هذه الكلمات، بدأ دخول موكب النعوش الرمزية للشهداء من وسط الجماهير الغفيرة ترافقه كوكبة من حملة العلم العراقي وعلى وقع الموسيقى الجنائزية لتستقر النعوش فوق المنصة في جو من الهيبة والاحترام .

متظاهرو المثنى: اطلقوا سراح الناشط المدني باسم خزعل خشان

السماوة - عبدالحسين ناصر

تظاهر الآلاف من أبناء عشائر بني حجيم والتيار المدني الديمقراطي في المثنى، الجمعة الماضية، مطالبين بإطلاق سراح الناشط المدني باسم خزعل خشان فضلا عن اصلاح العملية السياسية ومحاربة الفساد.

وقال مراسل "طريق الشعب" ان "التظاهرة الحاشدة انطلقت من كورنيش السماوة باتجاه مركز المدينة، رفع خلالها المتظاهرون الاعلام العراقية ولافتات كتب عليها (لا لتكميم الأفواه نعم لحرية الرأي)".

واضاف، ان "المتظاهرين طالبوا بإصلاح العملية السياسية ومحاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين والافراج عن الناشط المدني باسم خزعل خشان، الذي حكم بالسجن لست سنوات وفق المادة 226من قانون العقوبات"، بعد ان نشر الاخير عبر صفحته في فيسبوك اتهامات بالفساد تتعلق بدائرة صحة المحافظة.

الناشط المدني، يحيى محمد طربال، قال لـ"طريق الشعب" ان "تظاهرتنا لهذه الجمعة مختلفة، فاليوم يقف هذه الجمع المحتشد وقفة رجل واحد مع الشخصية الوطنية والناشط المدني باسم خزعل خشان الذي حكمه القضاء ظلماً، بدلا من ان يحكم على الفاسدين وسراق أموال الشعب العراقي". وأضاف طربال، "كان باسم خزعل ناشطا معنا في تظاهرات الجمعة وكشف الكثير من ملفات الفساد وخاصة في دائرة صحة المثنى وبقية دوائر المحافظة وبدلا من  تكريمه لنشاطه الوطني اودع في السجن دون وجه حق".

واكد طربال على "مواصلة التظاهر السلمي للأيام القادمة لغاية إطلاق سراح الناشط المدني باسم خزعل".

المحتجون في البصرة  يستذكرون شهداء الاصلاح والتغيير

البصرة  - محمود سعدون

تظاهر المئات من اهالي البصرة، الجمعة الماضية، امام مبنى محافظة البصرة، مستذكرين شهداء التظاهرات، ومطالبين بالكشف عن ملفات الفساد.

وقال مراسل "طريق الشعب" ان "المتظاهرين عبروا عن غضبهم للصمت والتغاضي الذي يصر عليه السياسيون  والمتنفذون في السلطة، في عدم الكشف عن ملفات الفساد الكثيرة ".

الناشط، محمد باقر، ألقى كلمة التيار المدني، والتي استذكرت شهداء الحركة الاحتجاجية، مبينا انهم "من المضحين من اجل انقاذ الوطن من الفساد والمحاصصة الطائفية التي نخرت جميع مفاصل الدولة، والتي كانت سببا في تراجع الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والخدمية التي تمس حياة المواطن".

متظاهرو بابل يستذكرون شهداء ساحة التحرير

بابل - محمد علي محي الدين

تظاهر المئات من اهالي بابل، الجمعة الماضية، امام مبنى المحافظة، مطالبين بمحاكمة الفاسدين، ومنتقدين في الوقت نفسه محاكمة الناشط المدني من اهالي السماوة باسم خزعل.

وقال مراسل "طريق الشعب" في المحافظة، ان "المتظاهرين استذكروا شهداء ساحة التحرير الذين سقطوا العام الماضي"، مبينا انهم "استذكروا ايضا، شهداء شباط الأسود عام ١٩٦٣ على ايدي جلاوزة البعث".

واضاف، ان "المتظاهرون حملوا نعشا رمزيا لذكرى الشهداء"، مؤكدين "استمرارهم على طريق الحق والمطالبة بحقوق الشعب، كما استنكر المحتجون ما تعرض له الناشط المدني باسم خزعل خشان من حكم بالسجن، لكونه انتقد عدم محاربة الفساد والتلكؤ في كشف الفاسدين وصفقاتهم"، داعين الى "النظر في قضيته والافراج عنه".

في الكوت.. إحياء ذكرى شهداء الاحتجاجات

الكوت – طريق الشعب

تظاهر حشد من اهالي الكوت، الجمعة الماضية، مستذكرين شهداء الاحتجاجات ومطالبين بمحاسبة المقصرين والفاسدين.

وقال مراسل "طريق الشعب" ان "المتظاهرين حملوا نعشا رمزيا استذكارا لشهداء ساحة التحرير، وبعد ان تجمعوا في ساحة العامل اتجهوا في مسيرة راجلة إلى مبنى المحافظة".

واضاف، ان "المتظاهرين وقفوا دقيقة حداد، وبعدها القيت كلمة الحراك المدني عن طريق الناشط تيسير العتابي، والقيت ايضا باقة من القصائد، واختتمت التظاهرة بكلمة اللجنة التحشيدية".

المتظاهرون في كربلاء يحيون ذكرى  شهداء الاصلاح

كربلاء- عبد الواحد الورد

تجمع المئات من اهالي مدينة كربلاء، الجمعة الماضية، امام مبنى المحافظة، مستذكرين شهداء العام الماضي الذين سقطوا خلال التظاهرات التي شهدتها ساحة التحرير.

وقال مراسل "طريق الشعب" ان "المتظاهرين حملوا شعارات علقت عليها صورة الشهيد علي نازك، الذي استشهد قبل عام في تظاهرة سلمية في ساحة التحرير".

الشاعر، بسام الكربلائي، قرأ قصيدة في الذكرى، فيما ندد الناشط المدني جهاد جبار بالطريقة الوحشية التي عومل بها المتظاهرون، وحيا ذكرى استشهادهم وصمودهم العالي، وتحديهم لوسائل القمع والارهاب".

من جهته، القى الناشط المدني حسين صبري، كلمة استذكر فيها شهداء الاصلاح، واشاد بوقفتهم البطولية، واصفا القتلة بالجبناء.

بعدها، القى الناشط في الحراك الاحتجاجي يوسف يحيى، كلمة التيار المدني "مستمرون"، والتي تطرق فيها الى الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد نخبة من المتظاهرين السلميين في ساحة التحرير على ايدي عصابات الفساد، والتي اعدت العدة مسبقا لارتكاب الجريمة المروعة، بحسب وصفه.

وتابع، ان "الذكرى ستظل علامة على مقدار التضحيات التي قدمتها الحركة الاحتجاجية في مسيرتها"، لافتا الى "استعداد الجماهير لإكمال المسير في درب الاصلاح مهما كلف الامر".

الديوانية تتضامن مع الناشط المدني باسم خشان

الديوانية - عادل الزيادي

نظم حشد من اهالي الديوانية، الجمعة الماضية، مسيرة تضامنية مع الناشط المدني باسم خشان، مطالبين بإطلاق سراحه.

وقال مراسل "طريق الشعب" ان "المتظاهرين انطلقوا في مسيرة تضامنية مع الناشط المدني باسم خزعل خشان من أمام جامع المصطفى، معلنين عن استمرار الوقفات الاحتجاجية لغاية اطلاق سراحه"، كما طالبوا بـ"فضح الفاسدين علنا".

الناشط المدني، كرار مهدي، قال لـ"طريق الشعب" انه "لن نقف مكتوفي الايدي ازاء الاعتداءات المتكررة على الناشطين المدنيين، الذين يطالبون بجرأة بفضح ملفات الفساد"، مبينا ان "باسم خشان صوت لا يمكن اسكاته وستكون لنا انشطة تضامنية في الايام القادمة".

متظاهرو الناصرية يستذكرون شهداء ساحة التحرير

ذي قار - باسم صاحب

تظاهر المئات من ابناء محافظة ذي قار، الجمعة الماضية، في ساحة الحبوبي، مطالبين بمحاسبة الفاسدين وتوفير مفردات البطاقة التموينية.

وقال مراسل "طريق الشعب" ان التنسيقيات شاركت في كلمات استذكرت الشهداء الذين سقطوا العام الماضي في ساحة التحرير، وكانت أبرزها كلمة مستمرون، والتي القاها الناشط المدني كريم السعيدي، وجاء فيها انه "في مثل هذا اليوم من السنة الماضية، في ساحة التحرير، أريق دمٌ طاهرٌ على يد مرتزقة الأحزاب التي ارتعبتْ من هتافات الشباب العراقيّ المطالب بحقوقه، والداعي إلى إصلاح العملية السياسية".

واضاف، "في مثل هذا اليوم من السنة الماضية كنا معاً، بصمودنا وصبرنا وسلميتنا التي لم ولن نحيد عنها أبداً، وكانت عصابات الفساد تعدّ العدّة لارتكاب جريمة مروّعة بحقّ فتية سلميين لا ذنب لهم سوى حبّهم لوطنهم وإصرارهم على رؤيته عزيزاً سالماً معافى يجمع أبناءه دون تمييز فيما بينهم".

وتابع، إنّ "ذكرى ذلك اليوم الأليم، الذي شيّعنا فيه كوكبة من شهدائنا الأبرار، ستظلّ علامة على مقدار التضحيات التي قدّمتها الحركة الاحتجاجية في مسيرتها المظفرة، وعلى استعدادنا لإكمال المسير في درب الإصلاح مهما كلّف الأمر".

هذا وشاركت تنسيقية الشطرة في التظاهرة بشكل فاعل وكبير، مطالبين بانتخاب الأصلح والأكفأ في الانتخابات القادمة، فيما ادانوا محاكمة الناشط المدني باسم خزعل من اهالي السماوة.

ابناء ديالى يطالبون بالتغيير والاصلاح ومحاربة الفساد

ديالى – طريق الشعب

تظاهر حشد من اهالي ديالى، الجمعة الماضية، مطالبين بالتغيير والاصلاح ومحاربة الفساد والمفسدين.

وقال مراسل "طريق الشعب" ان "المتظاهرين القوا بعض الكلمات التي أكدت على ضرورة كسر حاجز الخوف والمطالبة بالتغيير ومحاسبة السراق والفاسدين".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل