/
/
/

استمرار احتجاجات العراق.. ورفع حالة الاستنفار الأمني
طريق الشعب
تتواصل التظاهرات في عدة مدن عراقية بسبب سوء الأوضاع المعيشية وامتدت لمحافظات عدة، بينما رفعت السلطات حالة الاستنفار الأمني وتوعدت بإجراءات رادعة ضد من وصفتهم بالمندسين.
وقالت مصادر في المخابرات العسكرية ووزارة الدفاع العراقية، إن العراق وضع قوات الأمن في حالة تأهب قصوى أمس السبت إثر احتجاجات في محافظات بالجنوب.
وأصدر حيدر العبادي، رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة، هذا الأمر الليلة الماضية في توجيه عسكري.
وتجددت التظاهرات في البصرة عند منفذ سفوان الحدودي مع الكويت، مطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل.
وفي محافظة بابل، اقتحم متظاهرون مكاتب لحزبي الدعوة والفضيلة في مدينة القاسم جنوبي المحافظة.
كما قطع المتظاهرون شوارع رئيسية في مدينة الحلة مركز محافظة بابل.
وبدأت التظاهرات في البصرة جنوبي العراق قبل نحو أسبوع، احتجاجا على البطالة وسوء الخدمات، ما اضطر رئيس الوزراء إلى التوجه الى هناك للوقوف على الأزمة.

*********
تظاهرات ناحية الدير: “عذراً فيثاغورس فنحن في البصرة
طريق الشعب
تظاهر العشرات، أمس السبت، في ناحية الدير، شمال البصرة، مطالبين بتحسين الواقع الخدمي والمعيشي.
وبحسب وكالة “الرشيد نيوز” فإن العشرات تظاهروا في ناحية الدير للمطالبة بتحسين الواقع الخدمي وتوفير فرص العمل لهم.
وقد رفع رجل كبير في السن لافتة مكتوب عليها: “2500000 برميل يومياً.. سعر البرميل 70$”، مضيفاً “2500000*70=0” لافتاً إلى أنه “عذراً فيثاغورس فنحن في البصرة”.
وتشهد محافظة البصرة في العراق منذ عدة أيام تظاهرات واحتجاجات للمطالبة بتحسين الواقع الخدمي والمطالبة بتوفير فرص العمل.
*********
محتجون يحتشدون أمام حقل نفطي ويقطعون طريق منفذ سفوان
طريق الشعب
تسبب محتجون غاضبون في محافظة البصرة، يوم السبت، باغلاق منفذ سفوان الحدودي بين العراق والكويت.
وذكر شهود عيان ان "مئات المحتجين تجمهروا امام البوابات الرئيسية لمنفذ سفوان الحدودي مع الكويت في محافظة البصرة".
وأشاروا الى ان "إدارة المنفذ قررت اغلاق المنفذ الى حين انتهاء التظاهرة ومعرفة مطالب المحتجين". ولفتوا الى ان "محتجين غاضبين تجمعوا امام حقل مجنون النفطي شرق محافظة البصرة للمطالبة بتوفير درجات وظيفية لأبناء المدينة".

***********
اهالي الشعلة يساندون تظاهرات المحافظات
طريق الشعب
اقدم عدد من ابناء منطقة الشعلة في بغداد، أمس الأول، على حرق اطارات في الشارع العام تعبيرا عن مساندتهم لتظاهرات المحافظات.
وقال مراسل السومرية نيوز، ان عددا من ابناء منطقة الشعلة في بغداد، قاموا بحرق اطارات في الشارع العام بالمنطقة. واضاف المراسل ان ذلك جاء تعبيرا عن مساندتهم للتظاهرات التي شهدتها عدد من المحافظات العراقية.

**********
أبناء الناصرية يطالبون بتوفير الخدمات
باسم صاحب


تظاهر الآلاف من أبناء الناصرية عصر يوم الجمعة في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية ورفعوا الشعارات التي تطالب الحكومة بتوفير الكهرباء والماء وإطلاق التعيينات لجحافل العاطلين عن العمل والقضاء على الفساد والابتعاد عن المحاصصة.
بعدها توجه المتظاهرون إلى محل إقامة محافظ ذي قار لعرض المطالب عليه وحناجرهم تصدح بالمطالب المشروعة لهم لكونهم أبناء هذا البلد وعلى الحكومة تامين احتياجاتهم كمواطنين .
وقام المتظاهرون بحرق الإطارات نتيجة غضبهم على سوء إدارة البلد إلا أن قوات مكافحة الشغب قامت بتفريق المتظاهرين بالماء الحار والعيارات النارية الحية والغاز المسيل للدموع، مما أدى إلى جرح عدد من المواطنين وتم نقلهم الى المستشفى العام لتلقي العلاج .
تحدث لنا المتظاهر محمد عناد إن "تظاهراتنا سلمية من زمن بعيد ولم نحمل أي آلة حادة أو سلاح، همنا الأول تحقيق مطالبنا البسيطة والمشروعة، وكنا نامل من القوات الأمنية الوقوف إلى جانبنا لكونهم مشمولين بالحيف الذي نعاني منه، إلا أن الأوامر التي تلقتها القوات الأمنية تشير الى قمع التظاهرة".
وأضاف عناد إن "واجب القوات الأمنية حماية المتظاهرين وفق ما نص عليه الدستور، إلا أنهم بكل تأكيد تلقوا الأوامر بقمع تظاهرتنا وعدم الاكتراث لمطالبنا المشروعة".
كما أكد "على أن التظاهرات ستستمر حتى تحقيق كافة مطالب شعبنا الذي عانى الويلات منذ أكثر من خمس عشرة سنة، وأمامي وقع ثلاثة جرحى نتيجة استخدام القوات الأمنية الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين".

**********
أبناء السماوة.. قوى المحاصصة تتحمل مسؤولية سوء الخدمات
عبدالحسين ناصر السماوي


أحتشد المئات من أهالي السماوة عصر يوم الجمعة في كورنيش السماوة ليكملوا مشوار تظاهراتهم الاحتجاجية ضد تردي الأوضاع الاقتصادية وسوء الخدمات.
وحمل المتظاهرون السياسات الخاطئة للحكومات السابقة والفساد والمحاصصة الطائفية، مسؤولية تردي الكهرباء وشحة المياه.
وخلال التظاهرة، ألقى أحمد جعفر سكرتير محلية الحزب الشيوعي العراقي في المثنى بيان المكتب السياسي للحزب والذي جاء فيه: "من جديد تملأ جماهير شعبنا الشوارع والساحات العامة في جميع محافظات العراق محتجة وغاضبه ومطالبة بتوفير أبسط مقومات الحياة. تجيء هذه الاعتصامات والتظاهرات الجديدة بسبب أزمة الكهرباء المستمرة والمتفاقمة رغم الوعود بتحسينها والأموال الطائلة التي هدرت". وأضاف: إن "الأوضاع المزرية بسبب شحة المياه والكهرباء والبطالة، والمتنفذون يتسابقون على الكراسي ويسرقون منذ 15 عاما أموال الشعب دون الاكتراث بمطالب الشعب المشروعة التي دفعت الناس الى التظاهر والاحتجاج من أجل التغيير والإصلاح وبناء الدولة المدنية الحديثة".
الناشط المدني يحيى محمد طربال ألقى كلمة جاء فيها: إن شعبنا مشهود له بمقارعة الظلم وقدم العديد من التضحيات في سبيل نيل المطالب وصيانة حرية الوطن، واليوم يخرج عموم الشعب العراقي منتفضا من أجل محاربة الفاسدين وتحسين مستوى الخدمات والنهوض بالاقتصاد الوطني وتوفير فرص عمل للشباب العاطلين وتفعيل قانون الخدمة المدنية ورفض المحاصصة الطائفية والإتيان ببديل وطني كفوء وحكومة قادرة على تحقيق إنجازات ملموسه للشعب.
وشارك الشعراء الشعبيون في محافظة المثنى أهالي السماوة في تظاهراتهم الاحتجاجية بسبب اعتقال زميل لهم وهو الشاعر حمد الأعاجيبي بسبب أهزوجة أطلقها.
وألقى الشعراء الشعبيون قصائد شعرية وطنية في ساحة الاحتجاج.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل